أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » هوية منفذ الهجوم الكيماوي في مدينة دوما السورية باتت قريبا جدا

هوية منفذ الهجوم الكيماوي في مدينة دوما السورية باتت قريبا جدا

من المرتقب أن يكون التقرير بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية جاهزا الأسبوع المقبل، في حين سيتم الاعلان عن هوية منفذ هذا الهجوم قريبا جدا.

جاء ذلك في تصريح خص به أحمد أوزومجو لوكالة نوفوستي، حيث أكد أن التقرير الذي يوجد في مراحله الأخيرة من الممكن أن يكون جاهزا تماما الأسبوع المقبل.

وأضاف المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قائلا: “نتوقع أن يكون التقرير جاهزا قريبا.. عندما أقول قريبا، فإن ذلك قد يحدث في الأسبوع المقبل أو نحو ذلك”

ولم يعطي أوزومجو تاريخا محددا لكشف نتائج التقرير والاعلان عنها، حيث قال: ” لم يتم بعد تحديد موعد للإفراج عن التقرير”.

وحول الانتقادات التي تعرضت لها منظمته من طرف روسيا التي اتهمتها بعدم الحيادية خاصة فيما يخص أساليب تجميع العينات الكيميائية في سوريا، قلّل المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية من هذه الاتهامات واعتبر أن المنظمة من خلال بعثة تقصي الحقائق في سوريا تقوم بعملها وفق دراسات ميدانية وأبحاث علمية دقيقة.

وقال أوزومجو في ذات الخصوص: “نحن واثقون جدا في العمل الفني الذي تقوم به بعثة تقصي الحقائق، لقد أعدوا عدة تقارير، هذه أدلة علمية.. لذلك، لا أعتقد أن أحدا يستطيع أن يشكك بنتائج مهمة البعثة”.