أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » لافروف: موسكو لا تثق في أساليب العمل “عن بعد” فيما يتعلق بجرائم الحرب أو استخدام الأسلحة الكيميائية.

لافروف: موسكو لا تثق في أساليب العمل “عن بعد” فيما يتعلق بجرائم الحرب أو استخدام الأسلحة الكيميائية.

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن بلاده لا تثق بأي معلومات تصدر عن تقارير الأمم المتحدة بشأن الأوضاع في سورية، مشيرا أن اللجان التي يتم الاعتماد عليها في هذا الصدد، لم تقم بإجراء أي تحقيقات في الواقع، وتستند في تقاريرها إلى معطيات حصلت عليها من شبكات التواصل الاجتماعي وشهود عيان، وليس أدلة حقيقية.

وشكّك لافروف في استنتاجات لجنة الأمم المتحدة، التي أعدت تقريرا حول سورية اتهمت فيه جيش النظام، بارتكاب جرائم حرب خلال تحرير الغوطة الشرقية، مؤكدا أن أعضاء اللجنة لم يزوروا مناطق القتال في سورية، وأن موسكو لا تثق في أساليب العمل “عن بعد” فيما يتعلق بجرائم الحرب أو استخدام الأسلحة الكيميائية.

وعبر الوزير الروسي، خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس، في موسكو، عن أمل بلاده في ألا يكون قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من مجلس حقوق الإنسان، قرارا نهائيا، وأن تؤكد واشنطن على تمسكها بالأمم المتحدة، وخاصة في شق مهم لها كحقوق الإنسان.