أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » الحكومة المصرية تطرح وحدات سكنية بسعر 2000 دولار للمتر المربع

الحكومة المصرية تطرح وحدات سكنية بسعر 2000 دولار للمتر المربع

أعلنت وزارة الإسكان المصرية، أمس الجمعة، طرح وحدات سكنية للبيع في 5 أبراج من مجموع 15 برجاً سكنياً جار تنفيذها بمشروع مدينة العلمين الجديدة، بواقع 1150 وحدة سكنية، بمساحات تتراوح ما بين 90 متراً و351 متراً، بسعر يصل إلى 35 ألف جنيه للمتر المربع (1955 دولارا تقريبا)، وهو ما يصل بسعر الوحدة الواحدة إلى أكثر من 12 مليون جنيه، وهو رقم غير مسبوق بتاريخ المشروعات العقارية الخاضعة لإشراف الدولة.

ويوجه العديد من المختصين بالشأن العقاري المصري الاتهامات إلى رئيس الوزراء، ووزير الإسكان الحالي، مصطفى مدبولي، حول مسؤوليته بشأن “تحويل الدولة لتاجر شققٍ وأراضٍ”، على خلفية استغلال الوزارة في عهده لأراضي الدولة، وبيعها للمستثمرين أو للمواطنين مباشرة بأسعار باهظة، لتوظيف ذلك في مشروعات لا تتفق مع الأولويات الاقتصادية للدولة، بما يحمل الموازنة العامة أعباء إضافية، ويدفع الحكومة لإلغاء أوجه الدعم الموجهة للفقراء.

وتشرف على أبراج العلمين الجديدة شركة “سيتي إيدج للتطوير العقاري”، التي تستحوذ هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة (تابعة لوزارة الإسكان) على نسبة 60% من أسهمها، وبنك التعمير والإسكان على نسبة 38%، والشركة القابضة للتنمية والاستثمار على نسبة 2%، باستثمارات بلغت 1.3 مليار جنيه عند تأسيسها، من أجل إقامة مشروعات سكنية “تتسم بالفخامة”، لتصبح علامة الشركة التجارية مرادفة للمشروعات العقارية الراقية في مصر.

وأفادت مصادر مطلعة في الشركة بأن “متوسط سعر المتر سيراوح ما بين 30 ألف جنيه إلى 35 ألف جنيه (بالنسبة للأدوار المرتفعة)، على أن يكون تسليم الوحدات خلال عامين بمستوى تشطيب كامل، علاوة على سنة سماح لا يترتب عليها أي أعباء قانونية على الجهة المالكة، بحيث تبدأ دفعات الحجز من 150 ألف جنيه للوحدة المكونة من غرفة واحدة، و200 ألف جنيه للغرفتين، و300 ألف جنيه للثلاث غرف، و500 ألف جنيه للأربع غرف”.

وحسب حديث المصادر، تصل مصاريف الصيانة إلى 5% من إجمالي قيمة الوحدة السكنية، مع تحديد نسبة 5% أيضاً لمصاريف التنازل عن الوحدة، على أن تتضمن طريقة السداد دفع جدية الحجز، واستكمال سداد 10% من ثمن الوحدة بعد ثلاثة أشهر، وتقسيط المبلغ المتبقي على فترة أقصاها سبع سنوات، بحيث تشرف على تنفيذ الأبراج شركات: “أبناء حسن علام، وأوراسكوم، ودرة، وريدكون، وسياك، والمقاولون العرب”.

ونوهت المصادر إلى تقدم 600 مواطن بطلبات لحجز وحدات المشروع خلال الأسبوع الأول لتاريخ الحجز، على وحدات تتباين مساحتها ما بين 90 متراً و115 متراً و172 متراً و182 متراً و351 متراً، مشيرة إلى أن متوسط سعر المتر في أصغر مساحة مطروحة يصل إلى 33 ألف جنيه، بما يجعل سعر الوحدة ذات التسعين متراً يصل إلى ثلاثة ملايين جنيه، والتي لا تتكون سوى من غرفة نوم واحدة، وحمام، ومطبخ، وصالة استقبال.

أما عن الوحدة الأكبر ذات مساحة 351 متراً، فتتضمن 4 غرف و4 حمامات ومطبخا وصالة استقبال، وتقع على موقع “إستراتيجي” على البحر مباشرة، في حين يحتوي الدور الواحد على ثماني وحدات سكنية بمساحات مختلفة، بما يناهز 230 وحدة في البرج الواحد، بمجموع 3450 وحدة سكنية في جميع الأبراج، التي تقع على مساحة 48 ألف فدان بطريق الساحل الشمالي، وتستهدف استقطاب المواطنين طوال العام، وليس خلال موسم الصيف فقط كما هو معتاد.

(الدولار=17.9 جنيها تقريبا)