أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات وآراء » القرار بحسم موضوع الجنوب قد اتخذ : وجهة نظر واقعية لنضال معلوف

القرار بحسم موضوع الجنوب قد اتخذ : وجهة نظر واقعية لنضال معلوف

 

عندما تتوجه قوات “النمر” ( سهيل الحسن ) الى درعا وتستلم النقاط الامامية من باقي التشكيلات العسكرية هناك وتعزز توجدها كما فعلت خلال الايام الثلاث الماضية .. فهذا يعني بان القوات البرية التنفيذية الروسية اخذت الضوء الاخضر باتمام المهمة ..وهذا يعني ايضا بان الاتفاق بين القوى الفاعلة قد حصل واالصفقة تمت ..
.
واذا اخذنا بعين الاعتبار التعزيزات العسكرية الاردنية التي ارسلت الى حدودها مع سوريا لمنع دخول النازحين !!!!..( المتوقعين ) اليها فهذا يعني بان القرار بحسم موضوع الجنوب قد اتخذ ..
.
وان كان هذا متوقعا فان ما يخشى منه في درعا الا يتم الاستفادة من الدروس السابقة في باقي المناطق ، فقد تم الاعلان عن بدأ الهجوم من قبل النظام ( روسيا ) واعلنت الفصائل بانها ستتصدى لهذا الهجوم وكما حصل مرارا وتكرار اعلنت عن توحدها في غرفة مشتركة واعلنت بان درعا لن تكون كسابقاتها واعلنت بانها ستعيد عناصر النظام وقوات النمر محملين الى اهلهم .. الخ .

.
المهم ان طرفا البطارية فعّلا اليوم ، السالب والموجب وتيار تهجير اهل المنطقة بدأ بالسريان .. والسؤال اليوم الى اين سيتم نقل اهل حوران ..
المشكلة باننا يمكن ان نطبل ونزمر ونحث فصائل المعارضة على المقاومة وان تقاتل للانتصار .. ولكننا بتنا كلنا نعلم بان هذه الاتفاقات ان حصلت فانه سيتم قطع الدعم عن هذه الفصائل وستحاصر بكل الاشكال وستصدر لها الاوامر ( من الراعي ) بالقتال حتى تحقق قوات الجيش النظامي وحلفائه الروس المهمة في تدمير كل المدن والبلدات المطلوب تهديمها وتهجير اهلها !!!! وثم سيصدر امر اخر لهذه الفصائل بالرحيل ..
انا لا اتهم الفصائل بالاشتراك عمدا في هذا المخطط وقد تكون المعارضة في حوران كما في كثير من المناطق تقاتل لانها تريد هزيمة النظام والحرية للشعب السوري .. ولكن اليس من المفيد ان نتعلم من الدرس .. هل تسمح الفصائل بعد كل الذي حصل امام اعينها وكل التجارب المشابهة التي عاصرتها ان تقع في الفخ وان تكون سببا في تهديم وتهجير الاهالي هناك .. ام يمكن ان تتحلى بالحكمة والا تعطي الذريعة للنظام بتنفيذ مخططه الدنيء ..

شخصيا اتمنى ان تستفيد فصائل حوران من نتائج التجارب السابقة .. وان تفكر جديا وتصل لقرار يرفض بان يتم استخدامها .. قرارا يصب في مصلحة اهالي حوران ويمكنهم من البقاء في ارضهم التي عاش اجدادهم فيها منذ مئات السنين ..



تنويه : ماينشر على صفحة مقالات وآراء تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع