أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » السيارات الكورية تتصدر اختبارات الجودة العالمية

السيارات الكورية تتصدر اختبارات الجودة العالمية

تصدرت السيارات الكورية قائمة مائة سيارة في اختبارات الجودة السنوية التي تجريها شركة “جى دي باور” خلال العام الجاري.

ومن بين مائة ماركة عالمية احتلت سيارة جينسيس المنتجة من شركة هيونداي المرتبة الأولى، وجاءت سيارة كيا في المرتبة الثانية. ووجد في سيارة هيونداي 68 عيباً فقط بالمقارنة مع السيارات اليابانية.

وجاءت العديد من السيارات اليابانية تحت المتوسط من حيث الجودة. وكانت سيارات تويوتا وهوندا عادة تتصدر قائمة السيارات العالمية من حيث الجودة. وهذه هي المرة الأولى التي تزيحهما السيارات الكورية من الصدارة، وذلك وفقاً لما نشرته وكالة بلومبيرغ يوم الأربعاء الماضي.

وجاءت سيارة بورشه الألمانية الرياضية الفاخرة في المرتبة الرابعة، وبعدها سيارة فورد الأميركية ثم لينكولن وشيفروليه الأميركيتين.

وقال مسؤول في شركة “جى دي باور” إن السيارات الكورية وبورشه احتلت مراتب متقدمة في التقييم، لأنها احتفظت بنظم إلكترونية وميكانيكية سهلة.

ولكن على صعيد القيمة التجارية لعلامات السيارات لا تزال الشركات اليابانية والألمانية تتصدر القائمة، حيث حصلت شركة تويوتا اليابانية، على لقب أفضل علامة تجارية في العالم بين شركات تصنيع السيارات للعام السادس على التوالي، وفقاً للتقييم السنوي الذي تصدره شركة “براند زد” لأعلى 100 علامة تجارية قيمة في العالم.

وبلغت قيمة تويوتا موتورز السوقية 29.987 مليار دولار، ما سجل ارتفاعاً بنسبة 5% على قيمة العلامة التجارية في عام 2018، مقارنة مع العام السابق.

وبعد تويوتا، احتلت شركة مرسيدس بنز المركز الثاني ضمن أفضل علامة تجارية لتصنيع السيارات في العالم، مع قيمة مالية بلغت 25.684 مليار دولار، لتسجل الشركة الألمانية ارتفاعاً بنسبة 9%، مقارنة مع العام السابق، بفضل زيادة قوة طلبات شراء سيارات مرسيدس في الأسواق الصينية والبرازيلية والروسية أيضاً، خاصة على طراز السيدان متوسط الحجم الفاخر مرسيدس E-Class.

أما المركز الثالث بين شركات تصنيع السيارات، فكان لصالح شركة بافيريا “بي إم دبليو”، لتبلغ قيمة الشركة المالية 25.624 مليار دولار، مع زيادة بنسبة 4 %، على الرغم من أنها فقدت المركز الثاني لصالح مرسيدس.

وجاءت شركة فورد رابعاً، واحتلت هوندا المركز الخامس، فيما كان المركز السادس من نصيب نيسان، وأودي كانت سادساً، أما تسلا فكان ترتيبها الثامن، وسوزوكي تاسعاً، وتراجعت فولكس فاغن للمركز العاشر في تاريخ السيارات بالسوق الأميركي، لا يذكر سوى عدد قليل من العلامات التجارية المؤثرة بقوة، ومن أبرز تلك الأسماء “فورد موديل تي” و”تويوتا بريوس”.

وظهرت العلامة التجارية “بريوس” منذ أكثر من عشرين عاماً حين طرحت للبيع لأول مرة في اليابان في ديسمبر/كانون الأول عام 1997، ومنذ ذلك الحين، بيع منها 4.3 ملايين وحدة.

واعتبر الجيل الأول من “بريوس” بمثابة حيلة من “تويوتا” باسم جديد تريد به التأثير عالمياً في صناعة السيارات. ونالت السيارة إعجاب العديد من العملاء حول العالم نظراً لمحركها الاقتصادي في استهلاك الوقود والانبعاثات القليلة الناتجة عنها.

المصدر: العربي الجديد – لندن ــ العربي الجديد