أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » محرم إنجه يقر بهزيمته أمام أردوغان في انتخابات الرئاسة التركية

محرم إنجه يقر بهزيمته أمام أردوغان في انتخابات الرئاسة التركية

أقر مرشح المعارضة للانتخابات الرئاسية في تركيا، محرم إنجه، اليوم الاثنين، بهزيمته أمام رجب طيب أردوغان، حيث أعلن قبوله بالنتائج، داعيا أردوغان ليكون رئيسا للجميع.

وخاطب إنجه أردوغان قائلاً: “فلتكن رئيساً لنا جميعاً، واحتضن الجميع، كنت سأفعل ذلك لو تم انتخابي”.

ولفت إلى أنه لم يهنئ أردوغان بعد بفوزه بالانتخابات، ثم استدرك قائلا: “لكنني سأهنئه”.

وكان أردوغان قد أعلن، مساء الأحد، فوزه في الانتخابات، وقال إن تحالفه الانتخابي الذي يضم حزبي العدالة والتنمية والحزب القومي، فاز بالأغلبية في البرلمان. وأضاف أردوغان أن هذا الفوز سوف يمكنه من المضي في بناء تركيا القوية.

واستطرد قائلاً: “تلقينا الرسالة التي أعطاها شعبنا لحزبنا عبر صناديق الاقتراع، كونوا على ثقة من أننا سنخرج أمامكم خلال الفترة المقبلة وقد تلافينا كافة النواقص”.

وأضاف: “بعد مراسم أداء اليمين، سنحدد وزراءنا والمسؤولين وسنبدأ بتطبيق برنامجنا”.

وشهدت تركيا، أمس الأحد، انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تجاوزت نسبة المشاركة فيها 88 في المائة، بحسب نتائج أولية غير رسمية.

وأظهرت النتائج الأولية حصول مرشح “تحالف الشعب” للرئاسة، رجب طيب أردوغان، على 52.54 بالمئة من أصوات الناخبين، فيما حصل مرشح حزب الشعب الجمهوري، محرم إنجه، على 30.68 بالمئة من الأصوات.

وفي انتخابات البرلمان، حصد تحالف الشعب الذي يضم حزبي “العدالة والتنمية” و”الحركة القومية” 53.61 بالمئة من الأصوات (342 من أصل 600 مقعد)، فيما حصل تحالف الأمة الذي يضم أحزاب “الشعب الجمهوري” و”إيي” و”السعادة” على 34.5 بالمئة من الأصوات (191 مقعدا)، وحزب الشعوب الديمقراطي على 11.61 بالمئة (67 معقدا برلمانيا).