أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » المجرم بشار : لن نسمح للدول الأوروبية في عملية إعادة الإعمار بالرغم من التكلفة والتي قدرها بـ 400 مليار دولار

المجرم بشار : لن نسمح للدول الأوروبية في عملية إعادة الإعمار بالرغم من التكلفة والتي قدرها بـ 400 مليار دولار

حدد المجرم بشار مصادر الأموال التي يمكن أن تسهم في عملية إعادة الأعمار في سوريا، دون مشاركة الدول الأوروبية.

وأعلن المجرم بشار في مقابلة مع قناة “NTV” الروسية أمس، الأحد 24 حزيران، أنه لن يسمح للدول الأوروبية بالمشاركة في عملية الإعمار بالرغم من التكلفة العالية للعملية والتي قدرها بـ 400 مليار دولار.

المجرم بشار قال إنه “يمكننا الحصول على القروض من أصدقائنا (روسيا وإيران)، ومن السوريين الذين يعيشون في الخارج، ومن السوريين الذين يعيشون في الداخل، وكذلك من أموال الحكومة”.

وأضاف “نحن لسنا قلقين بهذا الشأن، قد يستغرق ذلك وقتًا أطول، لكننا لسنا قلقين على الإطلاق بشأن إعادة إعمار سوريا”.

تصريحات المجرم بشار جاءت ردًا على سؤال حول قدرة سوريا إعادة الإعمار دون مشاركة الدول الأوروبية، التي تشترط حلًا سياسيًا.

وسبق وأعلنت “الدول السبع” الكبرى، في نيسان الماضي، أنها لن تشارك بإعادة إعمار سوريا دون انتقال سياسي “ذي مصداقية” لنظام الحكم، وتضم تلك الدول كلًا من الولايات المتحدة وكندا واليابان وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا.

في حين قالت المستشارة الألمانية، انجيلا ميركل، خلال زيارتها إلى الأردن، الخميس الماضي، إن بلادها لن تشارك في إعادة إعمار سوريا ما لم يتحقق فيها حل سياسي.

ولم تحدد ميركل ما إذا كانت تشترط انتقالًا للحكم في سوريا، كما هو الحال في مجمل التصريحات الأوروبية بشأن إعادة إعمار.

المجرم بشار جدد رفضه لمشاركة أي دول أوروبية بإعادة الإعمار باعتبارها أسهمت في الحرب بسوريا، بحسب اعتقاده، قائلًا “نحن ببساطة شديدة، لن نسمح لهم بأن يكونوا جزءًا من هذا السوق”.

واعتبر أن تصريحات الدول الأوروبية أفضل تصريح غربي خلال الحرب، مشيرًا إلى أنهم “لن يكونوا جزءًا من إعادة الإعمار لأننا ببساطة شديدة لن نسمح لهم أن يكونوا جزءًا منها، سواء أتوا بالمال أم لا، وسواء أتوا بقرض أو بمنحة أو بتبرع أو بأي طريقة كانت”.