أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » المُتسبب بهدف ألمانيا يتعرض لهجوم عنصري لأنه من أصول تركية والأخير يرد

المُتسبب بهدف ألمانيا يتعرض لهجوم عنصري لأنه من أصول تركية والأخير يرد

وقفت بعثة المنتخب السويدي إلى جانب اللاعب جيمي دورماز، بعد الخطأ الذي ارتكبه في مباراة المنتخب الألماني وكلف المنتخب السويدي خسارة اللقاء بتسديدة رائعة من النجم توني كروس من ركلة حرة، نظراً لما تعرض له عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد نهاية المباراة.

وكان دورماز دخل بديلاً في الشوط الثاني من المواجهة التي جمعت ألمانيا والسويد، وتسبب بخطأ على مشارف منطقة الجزاء وهو الخطأ الذي أسفر عن تسجيل منتخب “المانشافت” لهدف الفوز (2 – 1)، وتحقيق أول انتصار له في مونديال 2018.

وتعرض دورماز لهجوم إلكتروني عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيثُ هاجمه الرواد بطريقة عنصرية وذلك لأنه من أصول تركية، إلا أنه مولود في السويد في مدينة أوريبرو عام 1989، وهو الأمر الذي دفع بالجماهير الغاضبة لاستغلال هذا الأمر بعد الخطأ الذي تسبب بخسارة السويد.

وفي هذا الإطار، قررت بعثة المنتخب السويدي الرد على الهجوم العنصري ووقفت خلف اللاعب دورماز وطلبت منه توجيه رسالة قال فيها: “عندما تُهددونني وتنعتونني بالعربي الشيطان الإرهابي “طالبان”، تكونون قد تخطيتهم الحدود كثيراً”.

وتابع دورماز رسالته وقال: “والأسوأ من ذلك عندما تهاجمون عائلتي وأطفالي وتهددونهم أيضاً، من يفعل هكذا أشياء؟ هذا الأمر غير مقبول. أنا سويدي وفخور باللعب مع المنتخب السويدي، هذا أفضل شيء بالنسبة للاعب كرة قدم في العالم. لن أسمح للتعليقات العنصرية بأن تُدمر كل شيء، علينا جميعاً الوقوف ضد العنصرية”.

في المقابل، ساند الاتحاد السويدي جيمي دورماز وأصدر بياناً رسمياً يُدين فيه هذه التصرفات العنصرية الغير مُبررة والسيئة. يُذكر أن السويد تخوض مباراتها الأخيرة في دور المجموعات يوم الأربعاء وتحتاج للفوز من أجل العبور إلى الدور الثاني.