أخبار عاجلة
الرئيسية » رياضة » تجاوز عقبة السويد لا يضمن تأهل المنتخب الألماني للدور الثاني / يحتاج إلى الفوز على منتخب كوريا الجنوبية في المباراة الأخيرة

تجاوز عقبة السويد لا يضمن تأهل المنتخب الألماني للدور الثاني / يحتاج إلى الفوز على منتخب كوريا الجنوبية في المباراة الأخيرة

بفوزه على نظيره السويدي في الجولة الثانية للمجموعة السادسة في مونديال روسيا، تمكن المنتخب الألماني من انتزاع ثلاث نقاط كان بحاجة ماسة إليها. الفوز على السويد أنعش حظوظ المانشافت في التأهل، لكن لم يحسم في أمره.

نعش نجم ريال مدريد توني كروس حظوظ منتخب بلاده ألمانيا، حاملة اللقب، بإحرازه هدفاً ثميناً في الوقت المحتسب بدل الضائع في مرمى المنتخب السويدي في المواجهة التي جمعت بين المنتخبين (2ـ1) في سوتشي اليوم السبت (23 حزيران/ يونيو 2018)، ليجنب بذلك “المانشافت” خروجاٌ مبكراً من البطولة.

ورفع المنتخب الألماني رصيده إلى ثلاث نقاط متساوياً مع المنتخب السويدي، حيث يتأخر المنتخبان الأوروبيان بثلاث نقاط عن المكسيك فيما تأتي كوريا الجنوبية في المركز الأخير بدون رصيد. ويحتاج كروس ورفاقه إلى الفوز على منتخب كوريا الجنوبية في المباراة الأخيرة مع انتظار نتيجة مباراة المكسيك والسويد لتحديد صاحب المركز الأول والثاني في المجموعة السادسة.

أربعة تغييرات في التشكيلة الأساسية

وعرفت تشكيلة المنتخب الألماني تغييرات في أربعة مراكز، حيث اعتمد المدير الفني يواخيم لوف على ماركو رويس وسيباستيان رودي بدلا من مسعود أوزيل وسامي خضيرة، فيما أشرك أنطونيو روديغر في خط الدفاع بدلا من المصاب ماتس هوملس وظهير فريق كولونيا يوناس هيكتور بدلا من ظهير هيرتا برلين مارفن بلاتنهارت.

وأثبت رويس صحة قرار المدرب يواخيم لوف بالاعتماد عليه أساسيا عوضا عن مسعود أوزيل الذي عانى الأمرين في المباراة الأولى أمام المكسيك، متأثرا على الأرجح بالانتقادات القاسية التي طالته نتيجة لقائه وزميله إيلكاي غوندوغان مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لندن.

الاعتماد على رويس قرار صائب

وضغط المنتخب الألماني بقوة لإدراك هدف السبق خلال الدقائق العشرين الأولى من المباراة، لكن وضد مجريات اللعب تمكن المنتخب السويدي من مباغتة أبطال العالم بعد مرور 30 دقيقة من بداية الشوط الأول.

ورغم سيطرته على مجريات اللعب، عجز المنتخب الألماني عن الوصول إلى الشباك لما تبقى من الشوط الأول، لكن رويس قال كلمته في مستهل الشوط الثاني بإدراكه التعادل.

وعاد رويس، في وقت كان المنتخب الألماني يلعب بعشرة لاعبين بعد طرد قلب الدفاع جيروم بواتينغ، ليقدم كرة على طابق لزميله توني كروس بعد تنفيذه لركلة حرة في الجهة اليسرى، سددها نجم وسط ريال مدريد الإسباني في الزاوية اليسرى البعيدة في الدقيقة الخامسة والأخيرة من الوقت بدل الضائع، لينعش بذلك آمال أبطال العالم في التأهل إلى الدور الثاني.

فوز المنتخب الألماني على نظيره السويدي لا يعني تأهله إلى الدور الثاني بشكل تلقائي في حال فوزه على منتخب كوريا الجنوبية في مباراته الأخيرة يوم الأربعاء القادم.

ففي حال فوز السويد على المكسيك ستكون في حوزة المنتخبات الثلاثة 6 نقاط، حيث سيتم الاحتكام إلى نسبة الأهداف المسجلة لتحديد المنتخبين المؤهلين. وبذلك سيكون المنتخب الألماني مطالباً بتسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف في مباراته الخيرة أمام المنتخب الكوري الجنوبي لتفادي أي مفاجآت.

المصدر: دويتشه فيله