أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » 158 غارة وقصف ببراميل متفجرة وأسلحة ثقيلة تخلف عشرات القتلى وسط المدنيين بمحافظة درعا

158 غارة وقصف ببراميل متفجرة وأسلحة ثقيلة تخلف عشرات القتلى وسط المدنيين بمحافظة درعا

تجددت عمليات قصف لطائرات حربية للنظام في عدة مناطق بمدينة درعا، وهي العمليات التي خلفت عدد من القتلى والجرحى وسط المدنيين.

وقصفت قوات النظام بطائراتها الحربية مناطق عدة في درعا البلد بمدينة درعا، حيث استهدفت مناطق في بلدة الصورة ومناطق في بلدة صيدا، في القطاع الشرقي من ريف درعا، ما تسبب في مقتل مواطن وسقوط عدد من الجرحى، كما قتل شخص آخر متأثراً بإصابته في قصف للطائرات الحربية على مناطق في قرية عدوان بريف درعا الشمالي الغربي.

وارتفع عدد قتلى القصف الى 8 مواطنين، وتبقى هذه الحصيلة حتى الآن مرشحة للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة.

وتصاعدت أعداد الغارات التي استهدفت محافظة درعا اليوم إلى أكثر من 158 غارة بالتزامن مع قصف بعشرات البراميل المتفجرة، وقصف بعشرات القذائف والصواريخ، والتي تسببت بمزيد من الدمار في ممتلكات مواطنين.

ومنذ الـ 19 من حزيران / يونيو الجاري من العام 2018، بلغ عدد القتلى الذين سقطوا في قصف جوي ومدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها على عدة قرى وبلدات في ريف درعا الى 40 شخصا، من بينهم سيدة وابنها إضافة لـ 7 مواطنات وطفلتان اثنتان، وعنصران اثنان من الدفاع المدني.

كما تم إحصاء مقتل 33 على الأقل من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من ضمنهم ضباط في القصف والاشتباكات في الفترة ذاتها، في ريف درعا، بينما ارتفع إلى 32 على الأقل عدد مقاتلي الفصائل المقاتلة ممن قضوا في القصف الجوي والبري والاشتباكات العنيفة، وهي الحصيلة التي تبقى أولية بالنظر الى وجود جرحى بحالات خطرة ووجود معلومات عن مفقودين لم يعرف مصيرهم.