أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » قمة بوتين – ترامب بعد أقل من شهر

قمة بوتين – ترامب بعد أقل من شهر

أعلن الكرملين الروسي اليوم الخميس 28 حزيران (يونيو) تحديد يوم الاثنين الواقع في السادس عشر من شهر تموز (يوليو) القادم موعداً للقمة التي تجمع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب، وجاء في بيان للكرملين أن القمة ستعقد بالعاصمة الفنلندية هلسنكي وأن الزعيمان “سيبحثان وضع العلاقات الأمريكية الروسية حالياً وفي المستقبل كما سيتناولان القضايا الدولية” ذات الاهتمام المشترك.

وشهدت العلاقات الروسية – الأمريكية تدهوراً كبيراً بعد الشكوك التي أثيرت حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، ومنذ شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي لم يلتقِ الزعيمان على هامش أي لقاء دولي، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الكرملين قوله في البيان الذي تم نشره اليوم إن القمة المرتقبة ستشهد مناقشة “الوضع الحالي ومقاربات تطوير العلاقات الروسية الأميركية”، من جانبه البيت الأبيض قال إن الرئيسين “سيناقشان العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا إضافة إلى عدد من المواضيع المتعلقة بالأمن القومي”.

وسبق لمستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون القول إن “الرئيسين يريدان توظيف القمة لتحسين العلاقات بين البلدين”، وذلك في تصريحه الذي أدلى به عقب لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة موسكو أمس الأربعاء، وأضاف بولتون إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “بأنه آن الأوان لكي يجتمع والرئيس الروسي لمناقشة مشاكلهما المشتركة وسبل التعاون بينهما”، واستطرد بالقول إن بوتين يوافق ترامب على ذلك، وتابع بولتون إن القمة ستساهم “في تحسين العلاقات الأمريكية – الروسية وفي إرساء الاستقرار حول العالم”.

أما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فقد صرح أمس الأربعاء بأن لقائه مبعوث الرئيس الأمريكي جون بولتون “رفع الآمال بالتوصل إلى استعادة العلاقات بشكل كامل مع الولايات المتحدة”، وأكد أن “العلاقات بين البلدين ليست في أفضل حال”، أما مساعد الرئيس الروسي لشؤون السياسة الخارجية يوري أوشاكوف فقد صرح بأن “بوتين وبولتون ناقشا العلاقات بين موسكو وواشنطن، ومسائل الاستقرار الاستراتيجي، والسيطرة على السلاح النووي”.