أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » فرنسا تحذر قناة “آر تي” الروسية بعد بثها معلومات مضللة عن سورية

فرنسا تحذر قناة “آر تي” الروسية بعد بثها معلومات مضللة عن سورية

وجهت الهيئة المخولة بتنظيم الإعلام في فرنسا تحذيراً لقناة “آر تي” الروسية بشأن تشويه الحقائق في برنامج عن سورية.

وذكر المجلس الأعلى الفرنسي لوسائل الاتصال المرئي والمسموع، في بيان، أن برنامجاً بثته القناة في 13 إبريل/ نيسان عن سورية، أظهر “الافتقار للأمانة والدقة والتنوع في وجهات النظر”. وفي خبر عنوانه “هجمات محاكاة”، شككت “آر تي” في وقوع هجمات كيميائية في منطقة الغوطة الشرقية السورية، واتهمت جماعة محلية بمحاكاة آثار الهجوم على السكان.

واعتبر المجلس إن القناة الروسية لم تترجم بأمانة تعليقات الشهود السوريين. وأضاف البيان “المجلس يلاحظ أن هناك عدم توازن واضحاً في التحليل، ولم تطرح، في موضوع حساس كهذا، وجهات نظر مختلفة”.

ولم يفرض المجلس الفرنسي عقوبات على “آر تي”، لكن لديه سلطة تغريم أي هيئة للبث أو تعليق ترخيصها. وأوضحت “آر تي فرانس” في بيان، أنها اعترفت بوجود خطأ في الترجمة الفرنسية لتعليقات شاهد سوري، لكن هذا كان خطأ فنياً خالصاً جرى تداركه.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد وصف “آر تي” (روسيا اليوم سابقاً)، بأنها أداة “لاستغلال النفوذ”.

(رويترز)