أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تحذير أممي من “كارثة” في جنوب سورية

تحذير أممي من “كارثة” في جنوب سورية

بعد مضي أسبوع تقريباً على بدء العمليات العسكرية لقوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من الطيران الحربي الروسي في محافظة درعا، صدر اليوم الجمعة 29 حزيران (يونيو) تحذير عن مسؤول رفيع المستوى في الأمم المتحدة بشأن احتمال وقوع “كارثة” جراء تلك العمليات في جنوب سورية.

حيث قال المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين في بيان نشره مكتبه اليوم الجمعة إن “المدنيين في محافظة درعا جنوبي غرب سورية ربما يتعرضون للحصار والقصف على غرار ما حدث في معركة الغوطة الشرقية” محذراً من “كارثة” محتملة، وقال في بيانه إن “تقارير تشير إلى منع مقاتلي تنظيم (داعش) الذين يحاولون السيطرة على منطقة حوض اليرموك المدنيين من مغادرة المناطق الخاضعة لسيطرتهم”.

وأضاف الحسين إن “بعض نقاط التفتيش التابعة لقوات النظام السوري تتقاضى مئات الدولارات من المدنيين مقابل السماح للمدنيين بالعبور (إلى مناطق سيطرتها)”، مناشداً جميع الأطراف إلى توفير “ممرات آمنة لمن يرغب في النزوح”! والأمير زيد بن رعد الحسين أردني الجنسية تولّى منصبه كمندوب لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة عام 2014.

ميدانياً أفاد ناشطون أن محافظة درعا شهدت اليوم الجمعة تنفيذ ما مجموعة 894 غارة جوية من قبل الطيران الحربي الروسي، إضافة إلى إلقاء 256 برميلاً متفجراً من الطيران المروحي لقوات النظام فضلاً عن القصف بنحو 278 صاروخاً وآلاف قذائف المدفعية والهاون.