أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يعتقل القائد البارز بميليشيا “لواء القدس” الفلسطيني سامر رافع المعروف بالسمعة السيئة

النظام يعتقل القائد البارز بميليشيا “لواء القدس” الفلسطيني سامر رافع المعروف بالسمعة السيئة

سبت 30 يونيو / حزيران 2018

اعتقلت قوات النظام، أحد أبرز القادة العسكريين ونائب قائد ميليشيا “لواء القدس” الفلسطيني الموالي للنظام، سامر رافع وسط تضارب الأنباء حول أسباب الاعتقال.

رافع لاجىء فلسطيني من أبناء مخيم النيرب للاجئين في محافظة حلب ومعروف بلقب “العراب” بين صفوف ميليشيا “لواء القدس”، وشقيق قائد العمليات السابق في الميليشيا محمد رافع والذي قتل في معارك مع قوات المعارضة السورية.

وأكدت “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا (link is external)” نبأ الاعتقال اليوم السبت، مشيرة إلى أن رافع: ” يعرف من ذوي السمعة السيئة، وقد اعتقل بداية الثورة بتهمة السطو المسلح وسرقة منازل في مدينة حلب، وقد ظهر على وسائل إعلام النظام يومها يدلي باعترافه بالتهم الموجهة له إلا أنه أفرج عنه بعد سنة” وشغل منصب نائب قائد بميليشيا “لواء القدس”.

وتضاربت الأنباء حول أسباب الاعتقال، حيث أكدت “مجموعة العمل” أن رافع اعتقل على خلفية اشتباك مسلح مع عناصر أحد حواجز النظام في مدينة اللاذقية”، في حين أكد ناشطون أن السبب يعود إلى حادثة سطو واغتصاب قام بها رافع دون ذكر مزيد من التفاصيل.

الجدير بالذكر بأن ميليشيا “لواء القدس” الفلسطيني هو من أهم الميليشيات العسكرية التي تقاتل إلى جانب النظام في سوريا و مدينة حلب وريفها على وجه الخصوص، حيث ارتكب عناصرها تجاوزات ومجازر عدة طالت مدنيين معارضين للأسد.