أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » الجزائر تحذر السعودية وروسيا من رفع إنتاج النفط

الجزائر تحذر السعودية وروسيا من رفع إنتاج النفط

قال المدير العام لشركة النفط الجزائرية “سوناطراك” عبد المومن ولد قدور إن “البلدان الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وروسيا عليها الحفاظ على اتفاق الجزائر الموقع سنة 2016، لمواصلة دعم أسعار الخام”، معتبراً أنه ليس في صالح المنتجين الكبار أن ينهار سعر البرميل مجدداً.

وأوضح ولد قدور، عقب اختتام الندوة العالمية حول الغاز في الولايات المتحدة الأميركية: “نعمل على الحفاظ على هذا الاتفاق (المبرم بالجزائر في أيلول/ سبتمبر 2016) فليس من صالح المنتجين الكبار أن ينهار البرميل مجدداً”، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية اليوم الأحد.

وأكد المدير العام لـ”سونطراك” أنه “من الصعب التعرف مسبقاً على احتمالات رفع سعر الخام من طرف المنتجين الكبار، السعودية وروسيا”.

وفي تعليقه على آخر التطورات في الساحة النفطية العالمية، قال ولد قدور “لا نعرف كيف يكون رد فعل السوق، لكن الأكيد هو أن الأسعار ستنخفض”.

وأوضح الرجل الأول في أكبر شركة نفطية في أفريقيا أنه “حتى إذا بقيت الأسعار مرتفعة بعد قرار أوبك في فيينا، برفع الإنتاج بمليون برميل، فهذا راجع إلى كون العرض الإضافي يأتي لمرافقة انخفاض إنتاج فنزويلا وليبيا”.

وأشار إلى أنه “ستتم دراسة مقترح لرفع الإنتاج خلال الاجتماع المقبل للجنة المشتركة لمتابعة اتفاق أوبك والدول المنتجة خارجها المقرر في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل في الجزائر”.

وكانت موسكو والرياض قد أعربتا عن نيتهما ضخ مزيد من البترول بعد ارتفاع نسبي للأسعار، بحيث اقترحا رفع الإنتاج بـ1.5 مليون برميل يومياً بدءاً من سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة له على “تويتر” أنه اتفق مع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، على رفع الإنتاج مليوني برميل.

وكان وزير الطاقة الأميركي ريك بيري قد أكد يوم الخميس الماضي أنه التقى بنظيره الروسي ألكسندر نوفاك في واشنطن، على هامش الندوة العالمية حول الغاز بحيث تطرق رفقته إلى العديد من الانشغالات، ومن بينها مسألة تموين أوروبا بالغاز، مضيفاً أن الهدف يكمن في الحفاظ على أسعار تراوح ما بين 65 و70 دولاراً.