أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » للمرة الثانية في يوم واحد..”حميميم” هدفا لـ”الدرون”

للمرة الثانية في يوم واحد..”حميميم” هدفا لـ”الدرون”

تعرضت القاعدة العسكرية الروسية في سوريا “حميميم” عند الساعة الواحدة بعد منتصف هذه الليلة إلى هجوم جوي بواسطة الطائرة المسيرة عن بعد “الدرون”.

وأفادت مصادر محلية بأن أصوات 8 انفجارات سُمعت في مدينة “جبلة” من منطقة المطار القريبة، قيل إنها ناجمة عن التصدي لطائرات مسيرة معادية من قبل قوات الدفاع الجوية الروسية التي تتولى حماية مطار “حميميم”.

ووجهت قاعدة “حميميم” العسكرية نداء إلى المواطنين بعد القلق، وإن القاعدة قد عادت إلى العمل بعد التصدي للأهداف المعادية وإسقاطها.

ويعد الهجوم الثاني الذي تتعرض له القاعدة الروسية خلال أقل من 24 ساعة، حيث أعلن المكتب الإعلامي للقاعدة عن تدمير مجموعة من الأهداف الجوية المعادية يوم الأحد، ولم يعلن عن وقوع أي أضرار مادية أو بشرية.

وسبق أن وجهت قاعدة “حميميم” اتهاما مباشرا للفصائل العسكرية المتواجدة في محيط مدينة “جسر الشغور”، وحمّلتها المسؤولية عن إطلاق الطائرات المسيرة، كما أشارت القاعدة إلى مساعدة دول لم تحددها للفصائل بالتقنية اللازمة لتصنيعها وتوجيهها.

من ناحية أخرى عمدت القوات الروسية والسورية يوم أمس إلى قصف بلدات “الناجية وبداما والغسانية والشغر” في جبهة الساحل وريف جسر الشغور الغربي بعشرات الصواريخ والقذائف المدفعية والغارات الجوية.

وتسبب القصف على بلدة “بداما” بسقوط قتيل واحد “ياسر عبد الرزاق حسون” وإصابة 7 مدنيين بجراح مختلفة في قرية “بداما”.