أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » الناشط الصحفي أحمد القصير : مئات العائلات السورية مطالبة بإخلاء خيمها في عرسال

الناشط الصحفي أحمد القصير : مئات العائلات السورية مطالبة بإخلاء خيمها في عرسال

تواصل السلطات اللبنانية الضغط على اللاجئين السوريين في منطقة عرسال بشكل خاص وبشتى أنواع الوسائل، حيث استدعت فصيلة درك عرسال يوم السبت عدداً من أصحاب الأراضي المؤجرة لإقامة مخيمات للاجئين وأبلغتهم بقرار وزاري يقضي بضرورة إخلاء تلك المخيمات لجرفها!

وقال الناشط الصحفي أحمد القصير أن المخيمات المعنية بشكل مباشر بالقرار الوزاري هي “مخيم الشهداء الذي يضم 118 عائلة (مبني على أرض للأوقاف الإسلامية) ومخيم قرية حياة التابع لاتحاد الجمعيات الإغاثية والذي يؤوي 120 عائلة ومخيم الخجا الذي يقيم فيه 24 عائلة ومخيم الزعيم الذي يضم 65 عائلة”.

وأوضح القصير أن رئيس فصيلة الدرك النقيب عصام الصياح أوضح في الاجتماع المذكور أن المطلب الأول هو إخلاء تلك المخيمات التي تشكل الغرف البيتونية نسبة كبيرة منها لجرفها، أو إخلائها على الأقل بشكل مبدأي ومنع سكن أي لاجئ سوري فيها لاحقاً، وأوضح الصياح أن القرار صادر من وزير الداخلية نهاد المشنوق بالتنسيق مع قيادة الجيش، ومن المقرر أن يجري اليوم الاثنين 3 تموز (يوليو) اجتماع بين النقيب عصام الصياح وعدد من ضباط الجيش اللبناني في بلدة اللبوة للوقوف على آلية تنفيذ القرار.

ونقل المصدر عن العائلات السورية في المخيمات المذكورة حيرتها الشديدة جراء القرار المفاجئ لعدم وجود مكان بديل لنقلهم إليه فضلاً عن عدم إمكانية استئجار منازل بالعدد الكافي إضافة لعدم القدرة المادية على ذلك أصلاً! وأوضح أن السبب المباشر في القرار هو نسبة البناء في المخيمات المذكورة وأن مخيمات أخرى تضم غرفاً بيتونية وأخرى مسقوفة بألواح التوتياء (الزنك) مشمولة بالقرار لكن إخلائها ليس مستعجلاً كما في حالة المخيمات السابقة.