أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » مركز المصالحة الروسي: ثلاثون بلدة جنوب سورية انضمت للمصالحة وعادت لسلطة الدولة

مركز المصالحة الروسي: ثلاثون بلدة جنوب سورية انضمت للمصالحة وعادت لسلطة الدولة


أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا ، أن نحو 30 بلدة و قرية في المنطقة الجنوبية عادت لسلطة “الدولة السورية”.

واضاف مركز المصالحة في حميميم ، في بيان مفاده ” على مدى الأسبوع الماضي ، قام المركز بمفاوضات بين الأطراف المتنازعة في سوريا ، كما انضمت 27 قرية و بلدة مأهولة بالسكان بجنوب محافظات القنيطرة ، السويداء ، درعا ، و التي تتبع لمنطقة خفض التصعيد طوعا إلى نظام وقف إطلاق النار و عادت إلى سلطة الحكومة الشرعية .

و استقبل سكان هذه القرى و البلدات، بحسب “المركز الروسي” ، ضباط الجيش السوري و الشرطة العسكرية الروسية بحفاوة ، كما توجهوا للإجتماع و عقد محادثات حول المصالحة مع قادة التشكيلات المسلحة المحلية .

كما أن السلطات المحلية و المركزية استأنفت نشاطاتها الخدماتية في هذه البلدات و القرى التي انضمت لسلطة الحكومة ، حسب تصريحات مركز المصالحة الروسية في حميميم .

و قد استعدت السلطات للبدء بترميم البنى التحتية و تقديم المساعدات الانسانية، بينما يجري إيلاء ” اهتمام خاص لخلق ظروف ملائمة لاستقبال اللاجئين و إيوائهم .

وشنت قوات النظام منذ 18 يونيو الماضي ، عملية عسكرية واسعة ضد “قوات المعارضة” التي ترفض المصالحة ، بغية استعادة السيطرة على تلك المنطقة.

ويضيف بيان مركز المصالحة: “و قد حرر الجيش السوري 70 بلدة و قرية تقع إلى الشرق و الجنوب الشرقي من درعا ، بينما يقترب الجيش من نقطة التفتيش في معبر نصيب الواقع على الحدود السورية – الأردنية بالوقت الحالي”.




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع