أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » مرسوم تركي ينقل بعض الصلاحيات إلى الرئيس… وأردوغان يؤدي اليمين الأحد

مرسوم تركي ينقل بعض الصلاحيات إلى الرئيس… وأردوغان يؤدي اليمين الأحد

أصدرت تركيا، اليوم الأربعاء، مرسوماً ينقل بعض الصلاحيات إلى الرئيس رجب طيب أردوغان في ضوء انتقال البلاد إلى نظام الرئاسة التنفيذية الذي أقرته الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الشهر الماضي، في حين ينتظر إعلان النتائج الرسمية للانتخابات اليوم، على أن يؤدي أردوغان اليمين الدستورية الأحد المقبل.

ويدخل المرسوم، الذي نشرته الجريدة الرسمية، تعديلاً على القوانين، التي يعود تاريخها من عام 1924 إلى 2017، وسيغير الإشارة من رئيس الوزراء ومجلس الوزراء إلى الرئيس ومكتب الرئيس.

وبموجب النظام الجديد، يتم إلغاء منصب رئيس الوزراء ويصبح بوسع الرئيس إصدار مراسيم لتشكيل وزارات وإقالة موظفين حكوميين دون الحاجة لموافقة البرلمان.

في الأثناء، ذكرت مصادر إعلامية أن الهيئة العليا للانتخابات تعتزم، اليوم، إعلان النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة، بدل الموعد الذي كان محدداً غداً الخميس.

ونقلت وكالة “الأناضول”، عن هيئة الانتخابات العليا أنها تعتزم إعلان النتائج، اليوم، لافتةً إلى أنها تستكمل النظر في الطعون المقدمة، وفي حال عدم حصول أمر طارئ فإنها تعتزم الإعلان عن النتائج عبر التلفزيون الرسمي والصحيفة الرسمية.

وبحسب النظام الداخلي للبرلمان، فإنه يجتمع بشكل تلقائي في اليوم الثالث الذي يلي إعلان النتائج النهائية الرسمية عند الساعة الثانية من بعد الظهر بالتوقيت المحلي لتركيا، من أجل أداء الأعضاء لليمين الدستورية، على أن يرأس أكبر الأعضاء سناً للمجلس، وهو حالياً النائب البرلماني عن حزب الشعب “الجمهوري”، دنيز بايكال.

ويقدم كل نائب على أداء اليمين الدستورية من على المنصة، وسيتم ذلك وفق الترتيب الأبجدي بحسب المناطق، ومن لم يحضر من النواب فإنه سيؤدي اليمين الدستورية في حال قدومه للبرلمان، ومن لم يؤد اليمين الدستورية يحرم من الحقوق التي تمنح للنائب البرلماني.

أما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فمن المنتظر أن يؤدي اليمين الدستورية رئيساً للبلاد وفق النظام الرئاسي الجديد، في 8 يوليو/تموز الجاري، وسيتاح له حضور أداء اليمين الدستورية في البرلمان للأعضاء الجدد.

أما انتخابات رئاسة البرلمان فمن المنتظر فتح باب الترشح لها مع اجتماع المجلس، وبحسب النظام الداخلي فإن كل دورة برلمانية يتم فيها انتخاب رئيس للمجلس مرتين، الأولى مدتها سنتان، والثانية مدتها 3 سنوات، ويتم الانتخاب في أول مرحلتين بنسبة الثلثين من إجمالي الحاضرين أي 400 نائب من أصل 600، وفي المرحلة الثالثة إن لم تكن هناك أغلبية مطلقة وتبلغ 301 نائب، يتم اللجوء للمرحلة الرابعة التي تذهب لمن يحصل على أعلى نسبة أصوات.

وتنتهي فترة الترشح لانتخابات رئاسة البرلمان الجديد في 11 يوليو/تموز الجاري، على أن يتم الانتخاب في اليوم التالي.

وكانت صحيفة “حرييت” تركيا قد أفادت بأنه من شبه المؤكد ترشح رئيس وزراء، بن علي يلدريم من حزب العدالة والتنمية لرئاسة البرلمان الجديد، خاصة بعد إلغاء منصب رئيس الوزراء في النظام الرئاسي.