أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تصحيح واعتذار وعلى مواقع المعارضة توخي الدقة فاللواء محمد خضر الطحان من السلمية توفي بسبب احتشاء قلب وليس باصابة

تصحيح واعتذار وعلى مواقع المعارضة توخي الدقة فاللواء محمد خضر الطحان من السلمية توفي بسبب احتشاء قلب وليس باصابة

 

وصلنا من مصدر موثوق تصحيح حول سبب وفاة اللواء وموقع سوريتي يعتذر للخطأ غير المقصود
للعلم نحن موقع لا يمتلك تمويل او محررين ونعتمد على مواقع اخرى بنقل أخبار سوريا عامة والمعارضة ومعاناة المدنيين خاصة

 

نشرت صفحات موالية لنظام الأسد صوراً لدفعة جديدة من قتلى ميليشيات أسد الطائفية، بينهم ضابط برتبة لواء، خلال المعارك الجارية في ريف درعا منذ 16 يوماً، وسط محاولات تلك الميليشيات بدعم روسي إجبار الفصائل المقاتلة على الاستسلام والقبول بالشروط الروسية.

وأظهرت صور نشرتها صفحة (شهداء سوريا لكم السلام) لـ اللواء (محمد خضر الطحان)، الذي قالت إنه قتل خلال المعارك في درعا، موضحة أنه من تل الدرة في السلمية بحماة.

كما نشرت صفحات موالية أسماء وصور عناصر المليشيات ممن قتلوا في درعا، وهم الملازم أول (ابراهيم منذر ابراهيم) من بلدة القدموس في طرطوس، و(إياد يونس أحمد) من قرية ناحوت بطرطوس، و(أحمد غازي عساف) من حرف المسيترة في اللاذقية، و( طلال عيسى) من ريف طرطوس.

وقبل يومين أعلنت صفحات موالية، مقتل ضابطين من ميليشيات أسد الطائفية برتبة لواء، وذلك خلال المعارك الجارية في درعا. وهما (اللواء عماد عدنان إبراهيم) و(اللواء يوسف محمد علي).

وكانت غرفة “العمليات المركزية” في الجنوب أكدت (الثلاثاء) أن الفصائل المقاتلة المتمركزة على جبهة تل السمن بالقرب من مدينة طفس غربي درعا، تمكنت من إيقاع مجموعة من ميليشيات أسد الطائفية وإيران في كمين محكم أدى إلى مقتل أكثر من 45 عنصرا من تلك الميليشيات وجرح آخرين.