أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » سرية أبو عمارة تخترق أمن النظام وتفجر مستودع ذخيرة له في مدينة محردة

سرية أبو عمارة تخترق أمن النظام وتفجر مستودع ذخيرة له في مدينة محردة

تبنت “سرية أبو عمارة للمهام الخاصة”، ليل الخميس/الجمعة، تفجير مستودع ذخيرة لقوات النظام في مدينة محردة شمالي حماة، ما تسبب بمقتل عدد كبير من عناصر مليشيا “الفيلق الخامس”. وتوعدت “أبو عمارة” بضرب أهداف حساسة في عمق سيطرة مليشيات النظام خلال الأيام المقبلة، بحسب مراسل “المدن” خالد الخطيب.

الانفجارات التي خلفها استهداف مستودع الذخيرة كانت قوية وتسببت بتكسير زجاج المنازل في مدينة محردة، وظن الأهالي أنها ناتجة عن تفجير سيارة مفخخة بسبب قوتها وحجم الدمار الذي خلفته في المكان ومحيطه. ويتواجد المستودع المستهدف بالقرب من روضة “غادة شعاع” وتحيط به مقرات لمليشيا “الفيلق الخامس” المدعوم روسياً.

قائد “أبو عمارة” مهنا جفالة، أكد لـ”المدن”، أن مجموعة من مقاتلي السرية تمكنوا من اختراق صفوف “الفيلق الخامس” في محردة، وزرعوا عبوات ناسفة في أكبر مستودعاتها في المدينة، وتم التفجير عند الساعة العاشرة من ليل الخميس/الجمعة.

وأوضح جفالة أن التفجير تسبب بمقتل أكثر من 30 عنصراً كانوا يتواجدون في المستودع للحراسة، كما قُتِلَ آخرون في المقرات التي تتمركز فيها المليشيا في محيط المستودع. وأكد أن المستودع كان يضم كميات كبيرة من الذخائر الثقيلة والمتوسطة والخفيفة؛ على الأغلب مضادات دروع وصواريخ متوسطة المدى، وقذائف دبابات، لذلك كانت الانفجارات ضخمة وتسببت بمقتل عدد كبير من عناصر المليشيا، وبقيت النيران مشتعلة حتى ساعة متأخرة.

وتبنت “أبو عمارة” عمليات متعددة ضد مليشيات النظام في حلب وادلب وريف حماة خلال الفترة الماضية، قُتِلَ على إثرها عناصر وقادة من صفوف مليشيات النظام؛ “لواء القدس” و”الدفاع الوطني” و”لواء الباقر”. ولدى “السرية” شبكة من العناصر ينتشرون في صفوف مليشيات النظام في المناطق التي تسيطر عليها في حلب وريف حماة.

وإلى جانب العمليات الكبيرة التي تنفذها السرية تقوم أيضاً بتنفيذ اغتيالات لقادة ومسؤولين في الأجهزة الأمنية. وكانت عمليات الاغتيال أولى مهام السرية التي تشكلت مطلع الثورة السورية، قبل دخول الجيش الحر إلى مدينة حلب منتصف العام 2012.