أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » درعا: قوات النظام تسيطر على معبر نصيب بعد دخولها مع القوات الروسية ودعوات لعودة الأهالي

درعا: قوات النظام تسيطر على معبر نصيب بعد دخولها مع القوات الروسية ودعوات لعودة الأهالي

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، انتشار قوات من ميليشيات النظام على الحدود السورية – الأردنية، بعد دخولها مع قوات الشرطة العسكرية الروسية إلى معبر نصيب الحدودي.

فقد انتشرت قوات النظام على طول الشريط الحدودي مع جنوب شرق محافظة درعا، كما طلبت القوات من الأهالي النازحين العودة إلى منازلهم وقراهم وبلداتهم، وسط مخاوف لدى الأهالي من العودة إلى المنطقة والتعرض للاعتقال والمساءلة من قبل ميليشيات النظام.

كذلك أشار المرصد إلى حدوث دماراً في ممتلكات مواطنين في كل من بلدة صيدا وبلدة أم المياذن في الريف الشرقي لدرعا، إثر القصف الصاروخي والمدفعي من الروس وقوات النظام أجزاء من بلدة صيدا وأكثر من 40% من بلدة أم المياذن، بالإضافة للدمار في مناطق أخرى من محافظة درعا.

هذا وسيطرت ميليشيات النظام على معبر نصيب الحدودي، وذلك بعد 39 شهراً من خسارتها للمعبر منذ مطلع نيسان/ أبريل من العام الفائت 2015، وجاءت السيطرة بالتزامن مع الاتفاق النهائي والكامل على كافة البنود التي جرى تقديمها في الطرح الروسي.

وذكر المرصد أن المعارضة السورية وممثلو محافظة درعا وافقو على كامل البنود الموجودة في الطرح الروسي من وقف إطلاق النار وتسليم للسلاح الثقيل وانتشار الشرطة العسكرية الروسية، وعودة المؤسسات الحكومية التابعة للنظام والمؤسسات الخدمية وتنفيد بنود أخرى.