أخبار عاجلة
الرئيسية » منوعات » رحلة إلى الأماكن السياحية في عاصمة جورجيا: التاريخ والطبيعة الخلابة

رحلة إلى الأماكن السياحية في عاصمة جورجيا: التاريخ والطبيعة الخلابة

“نحن سعداء بقدومك إلى جورجيا”. “شكراً لأنك اخترت جورجيا للإقامة”. عبارات تستقبلك بعد أن تطأ قدماك مطار “شوتا روستافلي الدولي” في تبليسي العاصمة. فالشعب ودود بطبيعته، ويقدر اهتمام الزوار بالأماكن السياحية في جورجيا.

تتميز المدينة بطبيعتها الخلابة. تقع في جنوب القوقاز. وتمتد طبيعياً على سفوح جبال الترياليتي مع نهر كولا الذي يخترقها. تتنوع النشاطات والأماكن السياحية التي تمكن زيارتها في جورجيا، خاصة أنها مزيج بين إرثين ثقافيين: إرث قديم، لايزال محافظاً على الأشكال الهندسية والمعمارية القديمة للبيوت والفنادق والكنائس، ووجه حديث ومعاصر يحاكي الشباب اليوم، حيث أماكن السهر والتسلية. ولنبدأ الرحلة من المدينة القديمة.

الأماكن السياحية في عاصمة جورجيا

تتميز المدينة القديمة بطابعها العمراني، واحتوائها العديد من الكاتدرائيات والكنائس، بالإضافة إلى المقاهي والمطاعم الشعبية، حيث يمكنكم الاستمتاع بتذوق “الخشبوري”، “عبارة عن عجينة يوضع في وسطها البيض والجبن”، يتناولها الجورجيون صباح كل يوم.

محبو الأثار سيندهشون من الأماكن السياحية التي تمكن زيارتها، فكاتدرائيّة الثّالوث المقدّس تعتبر المبنى الديني الأكبر على الإطلاق في جورجيا والقوقاز، تتميز بهندستها المعماريّة على الطّراز التّقليدي. كما ستأسركم كاتدرائية باجراتي والتي يعود تاريخ بنائها إلى القرن الحادي عشر. وتحتوي ايضاً على مناطق جذب أخرى، منها حمّامات أباناتوبني الأكثر شهرة في أوروبا. وهي منبع للعيون الكبريتيّة السّاخنة النّاشطة منذ أكثر من 700 عام.

جسر السلام

يربط جسر السلام المدينتين القديمة والجديدة، شيد فوق نهر كورا. وهو عبارة عن جسر للمشاة على شكل قوس مبني من الزجاج والفولاذ. يعتبر الجسر رمزاً هاماً في المدينة وواحداً من أشهر الأماكن السياحية في جورجيا، حيث يتلألأ بأضواء ساحرة في كل مساء، ويمكن التنزه بقربه وداخله لساعات دون ملل.

فإن كنت تقيم بالجزء القديم من المدينة تحتاج للوصول إليه نحو 15 دقيقة سيراً على الأقدام، حيث ستنبهر بالطراز التاريخي للشوارع المؤدية له، ولذا فإن مجرد التنزه في الشوارع يعد تجربة رائعة. تتنوع الأنشطة قرب الجسر، حيث تأسرك الألحان الجورجية التي يعزفها الموسيقيون مستخدمين آلات عزف قديمة. ولاتفوتوا فرصة الصعود بالتلفريك ورؤية المدينة من أعلى نقطة في تبليسي.

الحداثة والتسلية

يتميز الوجه الأخر لتبليسي بالعمارة الحديثة والأجواء الشبابية. تبدأ الرحلة من شارع روستافيلي، أو كما يطلق عليه البعض شارع العرب، نظراً لاحتوائه العديد من المطاعم والمتاجر العربية. يمتد الشارع بطول 1.5 كلم، من ميدان الحرية حتى شارع كوستافا، ويضم عددا من المباني الحكومية، الثقافية والتجارية.

يقصد السياح هذا الشارع بهدف التعرف على وجه المدينة النابض بالحياة ليلاً ونهاراً.

يضم معالم ثقافية هامة، حيث يحتوي على مسارح ومعارض فنية. كما يمكنكم الاستمتاع بتجربة التسوق، وتذوق أشهر المأكولات. ولا تفوتوا فرصة زيارة أشهر متجر للمثلجات في جورجيا “لاوكا بولار”. يعتبره البعض جزءا من الأماكن السياحية. وفي الليل يمكن السهر في الأماكن المخصصة وتناول العشاء.

طبيعة خلابة

من يزر تبليسي، فسيستمتع بالطبيعة الخلابة من غابات وحدائق وجبال. وعادة ما يزور السياح الحديقة الوطنية أو حديقة البوتونيكال الأشهر في القوقاز. وللوصول إليها، يمكنكم استخدام التلفريك، حيث ستجدون أنفسكم بدقائق بأعلى نقطة في تبليسي لتستمتعوا بمشاهدة المدينة بكافة تفاصيلها. ومن هناك، ستتوجهون لزيارة الحديقة التي تحتوي على آلاف النّباتات والأشجار المتنوّعة والمختلفة، كما أنّها تضمّ العديد من ينابيع المياه والبُحيرات الصّغيرة، والشلالات. يمكنكم قضاء يوم رائع بين أحضان الطبيعة، وبتعرفة بسيطة جداً. ومحبو المغامرات يمكنهم القفز في الهواء، واسخدام الحبال للتسلق، حيث توجد أماكن مخصصة في الحديقة لممارسة هذه النشاطات.

لميس عاصي