أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » نزوح عشرات العائلات من ريف حماة.. وغضب من إصرار جبهة النصرة على قتال النظام يراه الكثيرون أنه خاسر.

نزوح عشرات العائلات من ريف حماة.. وغضب من إصرار جبهة النصرة على قتال النظام يراه الكثيرون أنه خاسر.

نزحت عشرات العائلات، اليوم، من عدة مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، وذلك مع اقتراب انتهاء المهلة التي منحتهم إياها هيئة تحرير الشام، من أجل البدء بعمل عسكري على مواقع قوات النظام في المنطقة.

وقال الناشط الإعلامي عيسى المحمود، لموقع الحل، إن “عشرات العائلات تمت مشاهدتها وهي متجهة من قرى الجابرية وتل هواش والحميرات باتجاه مناطق ريف إدلب، متابعةً باتجاه المخيمات على الحدود التركية، وذلك خوفاً من القصف الذي ربما تشهده المنطقة خلال الأيام القليلة القادمة”، إذ يقطن تلك المناطق أكثر من 200 ألف نسمة، بعد الاستقرار الذي شهدته المنطقة منذ حوالي عامين.

وأوضح الناشط أن المهلة التي حددتها الهيئة للسكان من أجل إخلاء مناطقهم هي 48 ساعة وتنتهي مساء الغد الأحد. مبيناً أن غضب كبير يسود بين صفوف الأهالي في بلدة كفرنبودة والقرى والمزارع المحيطة فيها من أفعال تحرير الشام بتهجير السكان من أجل عمل عسكري ضد مواقع قوات النظام في المنطقة يراه الكثيرون أنه خاسر.

يشار إلى أن جبهات القتال في مناطق ريف حماة تشهد هدوءاً تاماً منذ أكثر من ثلاثة أشهر، بعد تثبيت نقاط المراقبة التركية في المنطقة، في حين تتعرض بعض المناطق إلى قذائف مدفعية بين الفينة والأخرى، تقتصر أضرارها على المادية.

هاني خليفة – حماة

المصدر: الحل السوري