أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » شوارع تطوف بمياه الصرف وأنقاض تسد الطرقات: تردي الخدمات بكفربطنا وسط إهمال النظام لتعهداته

شوارع تطوف بمياه الصرف وأنقاض تسد الطرقات: تردي الخدمات بكفربطنا وسط إهمال النظام لتعهداته

تردّت الأوضاع الخدمية في مدينة كفربطنا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بشكل كبير، بعد أشهر من سيطرة النظام عليها، وسط إهمال من حكومة النظام، وإخلالها بالتعهدات التي تقدمت بها للمدنيين خلال زيارات مسؤوليها إليها.

مصادر أهلية من المدينة أكدّت طوفان بعض شوارع المدينة بمياه الصرف الصحي، خصوصاً في الأحياء القريبة من السوق. بينما لم تلتزم حكومة النظام بتعهداتها بما يخص ترحيل أنقاض المنازل المدمرة من المنطقة.

وقال الناشط محمد براء لموقع الحل إنّ حكومة النظام طلبت من أهالي المدينة إخراج الأنقاض من منازلهم وتجميعها في الشوارع، لتقوم بترحيلها، وهذا ما لم يحدث، لتصبح معظم طرقات المدينة مسدودة. مضيفاً أنّ الأهالي “يرمون القمامة فوق الأنقاض، بسبب عدم وجود حاويات في مناطقهم، الأمر الذي تسبب بانتشار الروائح الكريهة والحشرات في المنطقة”.

تجدر الإشارة إلى أنّ محافظ ريف دمشق (التابع للنظام) قام بزيارة مدينة دوما يوم أمس، والتقى بأهاليها الذين تقدموا بطلباتهم، التي تجاوب مع الخدمية منها، وأهمل الأمنية منها، حيث اعتبرها “ليست من صلاحياته”، حسب ناشطين.

سليمان مطر – ريف دمشق

المصدر: الحل السوري