أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » طريق عمان-دمشق إلى الخدمة بعد أسبوع

طريق عمان-دمشق إلى الخدمة بعد أسبوع

انتشرت ورشات تابعة لمديرية الخدمات الفنية في محافظة درعا، الاثنين، على طول الطريق بين معبر نصيب الحدودي مع الأردن، وجسر بلدة خربة غزالة شمالي المحافظة، تمهيداً لإعادة المعبر الحدودي بالغ الأهمية إلى الخدمة، بعد ثلاث سنوات من إغلاقه في أعقاب سيطرة المعارضة عليه عام 2015.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن محافظ درعا محمد خالد الهنوس قوله، إن “الطريق الدولية بحاجة لأعمال صيانة في عدة مواقع بسبب تعرضها لأضرار نتيجة انفجار سيارات مفخخة للإرهابيين في موقعي جسر النجيح وخربة غزالة”.

من جهته، قال مدير الخدمات الفنية كمال برمو، إن طريق دمشق-عمان الدولية ستعود إلى الخدمة خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك في أعقاب “إجراءات إسعافية” بدأت المديرية باتخاذها، وستعقبها “عملية إعادة تأهيل شاملة للطريق بعد الكشف عليها من قبل لجنة متخصصة من وزارة النقل”.

ووفقاً لتقديرات مسؤولين أوكلت إليهم مهمة إعادة تأهيل الطريق الدولية، فإن القوافل التجارية سيكون بمقدورها المرور على الطريق بعد نحو أسبوع. ونقلت “سانا” عن مهندس في مؤسسة الإنشاءات العسكرية قوله، إنه “تم تكليف المؤسسة من وزارة النقل لاعادة فتح الطريق من جسر الغارية الغربية حتى معبر نصيب بعد تنفيذ أعمال الصيانة وترحيل السواتر المختلفة والانقاض التي خلفها الإرهابيون”.

وكانت صحيفة “الرأي” الأردنية قد نقلت عن قائد المنطقة العسكرية الشمالية التابعة للقوات المسلحة الأردنية العميد الركن خالد المساعيد قوله، إن قرار فتح الحدود مع سوريا سياسي، فإذا تم الاتفاق السياسي ستتبعه الترتيبات الأمنية.

واعتبر المساعيد أن سيطرة الجيش السوري على معبر نصيب والشريط الحدودي مع الأردن ينعكس إيجاباً على البلدين من النواحي الاقتصادية والأمنية. ودعا الجانب السوري إلى ضبط الحدود من جانبه، خصوصاً وأن القوات المسلحة الاردنية قامت بهذه المهمة طيلة الصراع الدائر هناك، و”سيطرة التنظيمات الإرهابية” على الشريط الحدودي.