أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الاعتماد على الطابع الإلكتروني : تعديلات جديدة على الرسوم القنصلية تجريها خارجية النظام السوري

الاعتماد على الطابع الإلكتروني : تعديلات جديدة على الرسوم القنصلية تجريها خارجية النظام السوري

تتجه حكومة النظام إلى الاعتماد على الطابع الإلكتروني، الذي سيحل مكان الطوابع الورقية، لاستيفاء الرسوم القنصلية في السفارات السورية في الخارج، حسب ما ذكرته مصادر إعلامية موالية.

واجتمعت الفرق الفنية في وزارة الخارجية والمغتربين ووزارة المالية، لتخرج بقرار الموافقة وبشكل نهائي على المشروع الخاص بالدمغة الإلكترونية، حيث سيبدأ تطبيق النظام الجديد في السفارة السورية بلبنان، كخطوة أولى، والتي تسبق تعميم هذا المشروع في باقي السفارات السورية خارج البلاد، وثم تطبيقه داخل سورية أيضا.

وأفادت المصادر بأن جدوى هذا المشروع الاقتصادية ستظهر من خلال السرعة والتوفير في النفقات وتحصيل التكلفة الخاصة به، وذلك خلال عام من التطبيق والتحصيل العملي للمبالغ، مشيرة إلى أن التكلفة الأولية للمشروع تقارب الـ380 ألف دولار.