أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » حماة: مليشيات محلية تابعة لقوات النظام تختطف أم وابنها وتطالب بفدية 15 مليون ليرة

حماة: مليشيات محلية تابعة لقوات النظام تختطف أم وابنها وتطالب بفدية 15 مليون ليرة

هاني خليفة – حماة

اعتقلت قوات النظام، خلال اليومين الماضيين، عشرة شبان في بلدة حربنفسه (الخاضعة لسيطرتها في ريف حماة الجنوبي)، وساقتهم إلى خدمة العلم، وذلك في خرق واضح لاتفاق التهجير الذي حصل بين هيئة التفاوض عن ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي والوفد الروسي.

وقال إياد السالم (من سكان المنطقة)، لموقع الحل، إن قوات النظام “داهمت منازلهم ليلاً واقتادتهم، وهي ليست المرة الأولى التي تعتقل فيها شباناً من البلدة”، الأمر الذي اعتبره السالم خرقاً واضحاً للاتفاق الذي كان أحد أهم بنوده عدم دخول قوات النظام إلى المنطقة إلا بعد ستة أشهر قابلة للتمديد وعدم سوق أي شخص إلى خدمة العلم أو الاحتياط.

وفي مدينة حماة، اختطفت مليشيات محلية تابعة لقوات النظام، أمس، امرأة وطفلها من داخل المدينة، وذلك من أجل ابتزاز أهلها بالمال.

وأوضحت مصادر مقربة من المخطوفة، لموقع الحل، أن الخاطفين “طلبوا فدية من أهلها حوالي 15 مليون ليرة سورية أي ما يقارب 30 ألف دولار أميركي”. مشيرةً إلى أن عناصر المليشيات “كانت تراقب المرأة منذ أن خرجت من منزلها وحتى وصولها إلى مكان تقل فيه حركة المارّة”.

يشار إلى أن ظاهرة الخطف والابتزاز بالمال في مدينة حماة تنتشر بشكل كبير، خاصةً للتجار وذويهم وأصحاب رؤوس الأموال، من أجل الحصول على مبالغ كبيرة منهم من قبل المليشيات المحلية.

المصدر: الحل السوري



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع