أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النحات الدرزي حكمت خريس : تمثال ثالث للمجرم عصام زهر الدين بارتفاع ثلاثة أمتار من البرونز

النحات الدرزي حكمت خريس : تمثال ثالث للمجرم عصام زهر الدين بارتفاع ثلاثة أمتار من البرونز

أخبار السوريين: انتهى النحات  الفلسطيني، حكمت خريس، من نحت تمثال للواء في قوات الأسد، عصام زهر الدين. وأعلن خريس عبر صفحته في “فيس بوك” أمس الثلاثاء، 17 من تموز، عن إنجاز التمثال بارتفاع ثلاثة أمتار، وهو مصنوع من البرونز، مشيرًا إلى أن “التمثال حسب الطلب” وأنه لن يقبل أي تعقيب سياسي على صفحته.

ولم يذكر خريس مكان التمثال، إن كان في محافظة السويداء أم في الجولان أو فلسطين، المحتلتين.

في حين علق الإعلامي فيصل قاسم عبر صفحته في “فيس بوك” أن هذا التمثال ليس في السويداء، وإنما في قرية المغار، في فلسطين المحتلة.

واستهجن معلقون نحت تمثال زهر الدين وهو يحمل سلاحًا أمريكي الصنع (M16)، وأنه كان من الواجب أن يحمل سلاحًا روسي الصنع (كلاشينكوف).

وخريس هو نحات من قرية “المغار” في جبال الجليل في فلسطين المحتلة، وسكانها من الطائفة الدرزية، وهو من نحت تمثال قائد الثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش، الذي يعد رمزًا من الرموز الوطنية في سوريا.

وهذا التمثال هو الثالث لزهر الدين، فسبق أن صنع له الفنان التشكيلي عادل خضر تمثالاً في شهر شباط 2018، في مكان قريب من منزل عائلته في السويداء.

كما نشرت بعض الصفحات الموالية نهاية العام الماضي تمثالًا حجريًا لزهر الدين، وقيل إنه من نحت الفنان نشأت الحلبي، ابن قرية عرى في محافظة السويداء، وظهر فيها ابنه يعرب إلى جانب صانع التمثال.

وحظي عصام زهر الدين بعد مقتله في 17 من تشرين الأول 2017، إذ انفجر به لغم في محافظة دير الزور، وفق الرواية الرسمية، بتكريم من قبل النظام، كان منها تسمية أحد شوارع منطقة جرمانا باسمه.

واشتهر زهر الدين، مطلع أيلول 2017، بتوجيه عبارة حملت معنى التهديد للاجئين السوريين خارج سوريا، بالقول لمن خرج من سوريا إلى أي بلد آخر “بنصحك ما ترجع”، ما أثار جدلًا كبيرًا، وبعد قوله لهذه العبارة بشهر تقريبًا أعلنت قوات الأسد مقتله.