أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مظاهرات غاضبة في إدلب تحمّل تحرير الشام مسؤولية فشل المفاوضات عن المعتقلين

مظاهرات غاضبة في إدلب تحمّل تحرير الشام مسؤولية فشل المفاوضات عن المعتقلين

خرجت مظاهرة غاضبة اليوم الجمعة في مدينة إدلب، طالبت بالإفراج عن معتقلي الرأي والسياسيين من سجون النظام، وحمّلت هيئة تحرير الشاممسؤولية الفشل في المفاوضات المتعلقة بالمعتقلين.

وقال الناشط الإعلامي إياد الإدلبي في حديث لموقع الحل إن أكثر من ٣٠٠ متظاهر خرجوا عقب صلاة الجمعة من مسجد الحسين وسط مدينة إدلب، مطالبين طالبوا بالإفراج عن المعتقلين لدى سجون النظام، كما اعتبر المتظاهرون اتفاق كفريا والفوعة بشأن المعتقلين خدعة من قبل النظام حيث أن المفرج عنهم كانوا من أصحاب القضايا الجنائية والموقوفين منذ مدة قصيرة لا تتجاوز بضعة أشهر.

وحمّل المتظاهرون هيئة تحرير الشام مسؤولية الفشل فيما يخص ملف المعتقلين في اتفاق كفريا والفوعة مع قوّات النظام والميليشيات المساندة له.

ونص الاتفاق المبرم بين هيئة تحرير الشام من جهة وقوّات النظام والميليشيات الإيرانيّة من جهة أخرى، على إخلاء كافة سكّان كفريا والفوعة شمال إدلب باتجاه مناطق سيطرة النظام، وذلك مقابل إطلاق النظام سراح ١٥٠٠ معتقلاً من سجون النظام، إلا أن ناشطون أكدوا بأن المفرج عنهم معظمهم من المعتقلين حديثاً في مناطق سيطرة النظام في سوريا.