أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » مقتل 8 {من أخطر تجار المخدرات} بعمليات دهم للجيش اللبناني

مقتل 8 {من أخطر تجار المخدرات} بعمليات دهم للجيش اللبناني

أعلنت قيادة الجيش اللبناني يوم أمس الاثنين عن مقتل 8 مسلحين وتوقيف 41 شخصاً بينهم 6 جرحى في عمليات دهم أماكن وجود مطلوبين بجرم ترويج المخدرات شرق البلاد.

ووصفت مصادر عسكرية العملية التي تم تنفيذها بـ«المهمة جدا والنوعية»، لافتة في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إلى أن المطلوب علي إسماعيل الذي استهدفته هذه العملية وقتل، أخطر المطلوبين ومن أكبر تجار المخدرات في البلد. وأوضحت المصادر أنه تم استخدام عدة وحدات عسكرية في عمليات الدهم كما الاستعانة بالقوات الجوية وسلاح الطيران، لافتة إلى أن المطلوب ومجموعاته أطلقوا النار باتجاه عناصر الجيش في وقت حاول إسماعيل الهروب فتمت ملاحقته. وأضافت: «الجيش كان يحضر منذ فترة للعملية من خلال المراقبة والرصد بمحاولة لتحييد المدنيين، علما أن العملية التي نفذت استهدفت المطلوب ومجموعاته الذين كانوا يتمركزون في أحد المجمعات السكنية».

وأوضحت قيادة الجيش في بيانين منفصلين أنه خلال تنفيذ قوة من الجيش عمليات دهم في بلدة الحمودية – بريتال بحثا عن علي زيد إسماعيل المطلوب بعدة مذكرات توقيف بجرم ترويج المخدرات مع مجموعات مسلحة مرتبطة به، تعرضت لإطلاق نار من قبل المجموعات المذكورة، مما اضطر عناصر القوة العسكرية إلى الرد بالمثل، مما أدى إلى مقتل 8 مسلحين وتوقيف 41 شخصاً بينهم 6 جرحى. وأشار البيان إلى أنه تم ضبط كمية من الأسلحة والمخدّرات وتسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص، فيما تستمر قوى الجيش المنتشرة في المنطقة بتنفيذ التدابير اللازمة لتوقيف باقي المطلوبين.

بدورها، لفتت «الوكالة الوطنية للإعلام» إلى أن حصيلة مداهمات الجيش في بلدة الحمودية والاشتباك مع مجموعة من المطلوبين، من بينهم علي زيد إسماعيل، هي ثمانية قتلى وستة جرحى. وقالت الوكالة إنه تم توقيف عشرات اللبنانيين والسوريين وضبط أسلحة ومخدرات، فيما لا تزال التدابير الأمنية مشددة حول البلدة وعند مدخلها، وسط تحليق مروحي. وفي وقت لاحق، أشارت الوكالة إلى أن الجيش فك الطوق الأمني عن بلدة الحمودية، وعادت حركة السير باتجاه البلدة.

المصدر: الشرق الأوسط