أخبار عاجلة
الرئيسية » مؤقت » هدم مطعم أبو يعرب في مشروع دمر لصاحبه الفنان يزن السيد الذي تكلف 115 مليون ليرة والمملوك له ولأحد ألوية المخابرات

هدم مطعم أبو يعرب في مشروع دمر لصاحبه الفنان يزن السيد الذي تكلف 115 مليون ليرة والمملوك له ولأحد ألوية المخابرات

 

بناء مطعم على رصيف للمشاة او حديقة في مشروع دمر يحتاج الى سنة ومن المستحيل ان يتم ذلك دون مشاركة حوت كبير من عائلة مخلوف او الاسد او مملوك أو أبو يعرب بهجت سليمان مثلا والآن غضبو على الداعم والشريك وببساطة هدمو المطعم

 

 

أصدرت بلدية دمشق التابعة لنظام الأسد قراراً (الأربعاء) يقضي بإزالة مطعم الممثل (يزن السيد) في مشروع دمر، حيث أعلن الأخير عن ذلك عبر نشره تسجيلاً مصوراً من أمام مطعمه كما أبدا بالتسجيل استغرابه من قرار النظام قائلاً “شو أنا داعشي لحتى يزيلوا المطعم”.

ويعتبر (السيد) أحد أبرز الممثلين الداعمين لنظام الأسد حيث أعلن وقوفه إلى جانب النظام منذ بداية الثورة السورية عام 2011، كما ظهر في الكثير من “الفعاليات” ومسيرات التأييد والتشبيح لبشار الأسد وميليشياته.

وظهر في التسجيل الذي بثّه (السيد) قيام موظفي البلدية بنزع أثاث المطعم تحضيراً لهدمه بشكل كامل، وعن سبب قرار البلدية علق قائلاً إن رئيسة البلدية اتصلت به وقالت له “أنت عنزة وكثرة السكاكين عليها” في إشارة إلى أن هناك جهات عدة تقف وراء قرار إزالة المطعم.

وأوضح (السيد) في تسجيله أنه دفع 115 مليون ليرة سورية ثمن تجهيز المطعم الذي لم يمض على افتتاحة سوى 4 أشهر فقط، مبدياً استغرابه من قرار البلدية وقال “أول مرة بسمع إنو في قرار اسمه إزالة مطعم”.

في سياق متصل، نقلت صفحة “دمشق الآن” الموالية عن السيد تأكيده قيام البلدية بطلب رشاوى منه، ليصار إلى عدم هدم مخالفته، ذاكراً العديد من الأسماء التي طلبت منه رشاوى.

وأضافت نقلاً عن البلدية قولها إن المطعم يحتوي على مخالفات عديدة إضافة إلى أن الجيران في الحي اشتكوا عدة مرات من ازعاجات تصدر من المطعم.

 

أما السؤال الأبرز هنا فهو لماذا يتم السماح ببناء المخالفات إذا كان مصيرها المحتم هو الهدم؟.

 

أبويعرب ..

الله لايضر حدا ويعوض خسارة كل شخص تعرض لضرر أو أذى …يزن السيد (أبويعرب ) يوجه رسالة عتب حزينة الى شرفاء هذا الوطن على أمل أن تلقى استجابة …

Gepostet von ‎دليلك في دمشق‎ am Mittwoch, 25. Juli 2018