أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مشاجرة تنتهي بمقتل أحد أكبر شبيحة مدينة مصياف

مشاجرة تنتهي بمقتل أحد أكبر شبيحة مدينة مصياف

وقعت مشاجرة في قرية “الزينة” التابعة لمدينة مصياف غربي حماة، بين أحد عناصر “الشبيحة” ويدعى (هيثم أمين حسن) وشخصين من نفس القرية، وانتهت بمقتل “الشبيح”.

وقالت “شبكة أخبار حماة” الموالية للنظام إنه نتيجة مشاجرة بين الشبيح الذي يلقب بـ “الشيحاوي” وشخصين من قرية “الزينة”، قام الشبيح بإطلاق النار عليهما من مسدس حربي، فردوا بإطلاق النار عليه من بندقيتين حربيتين، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأشارت الشبكة إلى أنه وفقا لمصدر محلي فقد كان المقتول يقوم بترهيب الناس من خلال إطلاق الأعيرة النارية، وحرق دراجات نارية تعود لمواطنين.

وأضافت أنه كان يقوم بقطع الأشجار وافتعال الحرائق في المنطقة، كما قام سابقاً برمي قنبلة على دورية للحراج قامت بمحاولة إيقافه.

وذكرت أن “الشيحاوي” كان بحوزته بشكل دائم حزام من القنابل، ويقوم بفتح قنبلة لأتفه الأسباب.

يشار إلى أن نظام الأسد يغض الطرف عن التجاوزات التي ترتكبها عناصر ميليشيات الشبيحة لأنه يعتمد عليها في إخافة المدنيين وترهيبهم وتحصيل الأموال منهم.