أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » الإفراج عن الناشط اللبناني الذي قارن صورة حافظ الأسد مع ولديه بميشيل عون مع صهريه زوجي ابنتيه

الإفراج عن الناشط اللبناني الذي قارن صورة حافظ الأسد مع ولديه بميشيل عون مع صهريه زوجي ابنتيه

أفرجت المخابرات اللبنانية عن الناشط خالد عبوشي، الذي أشعل اعتقاله وسائل التواصل الاجتماعي منذ يومين.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية منها “لبنان 24” أنه تم الإفراج عن عبوشي صباح اليوم، الخميس 26 من تموز، بعد اعتقال دام يومين.

وكان الناشط نشر صورة جمعت رئيس السوري السابق، حافظ الأسد، وولديه بشار وباسل، مقارنًا إياها بصورة للرئيس اللبناني ميشال عون مع صهريه الوزير جبران باسيل،والعميد شامل روكز، عبر صفحته في “فيس بوك”، وكتب عبارة “شو الفرق”.

وأشعل صحفيون وناشطون لبنانيون وسائل التواصل الاجتماعي بعد توقيف عبوشي، ضمن حملة أطلقوها تحت عنوان “ضد القمع” مطالبين بالإفراج عنه.

بينما سخر آخرون من هذه المقارنة بين الصورتين، وطلبوا من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أن يعاقب وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، لأنه رفض تشبيه صورته بصورة الأسد، واعتقل الناشط.

وكان صحفيون نظموا اعتصامًا في ساحة “سمير قصير” وسط بيروت، في 24 من تموز، بعد أن شهد الأسبوع المنصرم استدعاءات متتالية لصحفية وأربعة ناشطين على خلفية منشورات وتعليقات عبر “فيس بوك”.

وأجبر بعضهم على توقيع تعهّد كشرط لإخلاء سبيلهم، ضمن حملة وصفت بـ”الشرسة” تقودها الأجهزة الأمنية ضدّ حرية التعبير والنقد.

وطالب المعتصمون بالسماح للصحفيين والناشطين بحرية التعبير، وخاصة بعد استدعاء فرع جرائم المعلوماتية في لبنان للصحفي شربل خوري بسبب “نكتة” تتعلق بأحد الرموز الدينية المسيحية في لبنان (مار شربل).