أخبار عاجلة
الرئيسية » معلومات عامة » تعرفوا إلى ألانيا التركية… جولة في لوحة فنية

تعرفوا إلى ألانيا التركية… جولة في لوحة فنية

وفق إحصائية بسيطة، يمكن أن نتعرف على دور ألانيا، جنوب شرقي تركيا، بالمساهمة بتعظيم السياحة والتسريع بحلم المئوية 2023 التي تسعى تركيا وقتها لجذب 50 مليون سائح.

فهذه المدينة الصغيرة القريبة من أنطاليا قبلة السياحة التركية، جذبت العام الفائت، 3.5 ملايين سائح، أي واحدا من كل ثلاثة سياح زاروا أنطاليا وسائحاً من كل عشرة زاروا تركيا، وتبلغ سعة الفنادق فيها 125 ألف سرير، أي 30 بالمئة من إجمالي الطاقة الاستيعابية بأنطاليا و10 بالمئة من الطاقة الاستيعابية الفندقية بتركيا كلها، أي 81 ولاية.

وتسعى هذه المدينة الصغيرة (100 ألف نسمة) للمساهمة بحلم تركيا السياحي في عام 2023، بجذب 5.5 ملايين سائح، بعد أن جذبت العام الماضي 3.5 ملايين أجنبي من 72 دولة، فضلاً عن نحو 500 ألف تركي. فأي أسرار وراء هذه المدينة التي استحوذت على ما لم تستطعه إسطنبول، قياساً بالمساحة والسكان والمعالم.

ربما لموقع ألانيا، 120 كياومترا شرق أنطاليا، المطلة على البحر المتوسط والساحل الجنوبي لتركيا، والمحاطة بجبال طوروس، الدور الأكبر في تحويلها إلى لوحة فنية قلما تتكرر، ويأتي ربما الاهتمام لتكون معلماً ومقصداً منذ ستينيات القرن الفائت، كعامل متمم، بيد أن لمسات “السياحة الحلال” التي أدخلها صانع السياحة التركية على هذه المدينة، أكمل ملامحها وزاد من تفردها، ففي بعض شواطئ ألانيا اليوم، يتم تطبيق الشريعة الإسلامية، كتحريم الكحوليات والحرص على تقديم اللحوم المذبوحة بطريقة خاصة، فضلاً عن توفير كل ما يلزم السائح المسلم، من مساجد للمصلين ومسابح للنساء.

هذا إن لم نأت، على عراقة ألانيا التي سكنها الروم ومن ثم البيزنطيون والسلاجقة، قبل أن يستوطنها العثمانيون، وفيها واحدة من أجمل القلاع في العالم التي بنيت في العصور الوسطى، وتعود إلى القرن الثالث عشر الميلادي، والتي شيدت على أنقاض قلعة بيزنطية قديمة، من قبل السلاجقة، وتحتوي على 140 برجا، أهمها البرج الأحمر، الذي يبلغ ارتفاعه 33 مترا، والمبني من الطوب وهو آخر أبراج قلعة “ألانيا”.

بيد أن معالم ومواقع، ربما لا تحصى بهذه المدينة الصغيرة، سنأتي على أهمها، آخذين بالاعتبار الشاطئ الأنظف ربما بتركيا، الذي يسمى ساحل كليوبترا، ويُقال إن الملكة المصرية كليوبترا زارت هذا الساحل وسبحت فيه ولهذا سُمي على اسمها، ويتميز رمل ساحله باللون الذهبي ومائه الأزرق الفاقع، ويوجد في ألانيا العديد من الأماكن الخاصة بالسياحة الرياضية الترفيهية مثل ركوب المظلات الطائرة والغوص وتسلق الجبال والهضاب، ومن أبرز معالم المدينة السياحية:

ـ إيتو تابا: هضبة صخرية جميلة المنظر مُطلة على ساحل البحر الأبيض المتوسط بشكل مباشر، يمكن استخدامها كمُدرج للقفز إلى البحر.

ـ جنة سابادارا: جنة تقع في واد محاط بجبلين وتتمتع بطبيعة خلابة وباهرة للزائرين، يمكن التمتع بمشاهدة جمالها من خلال السير على الجسر الخشبي الموجود أعلاها أو من خلال ركوب أحد القوارب الخاصة للتجول بجوار هذه الجنة التي تستحق الزيارة.

ـ ساحل داملاطاش: يوازي ساحل كليوبترا في الجمال والروعة، من خلال الإقامة المؤقتة في أحد الفنادق الفخمة والمميزة المُطلة على البحر بشكل مباشر.

ـ كهف يالان دنيا: يتكون من الأعمدة البردية المتجمدة المُتشكلة نتيجة للسيول المائية النابعة من الجبال، وإطلالته على البحر الأبيض المتوسط ووجود نصفه على البر والنصف الآخر في البحر يجعله كهفا مميزا للزيارة والتأمل في جمال الطبيعة.

ـ كهف خاص باهتشي: كهف يتمتع بطول ملحوظ ويتميز بأن أرضيته عبارة عن ممر للمياه، ويتم دخول الكهف من خلال أحد القوارب الراسية على ساحل داملاطاش والمختص في نقل السياح إلى داخل المغارة التي يتم اكتشاف جمالها الباهر من خلال رحلة بقارب صغير مخصص لذلك.

ـ نهر ديم: هل تريدون تناول وجبة طعام لذيذة ومميزة وسط أجواء الطبيعة الممتعة والمريحة للنفس؟ عنوانكم المفضل في ذلك هو نهر ديم، الذي يتوسط العديد من الأشجار الخضراء الكثيفة ويتميز بنقاء فريد ويحيطه العديد من المطاعم المطلة عليه بشكل مباشر والتي تحتوي على جلسات أرضية.

ـ مدينة سايدرا القديمة: مدينة تاريخية رومانية لا يُعرف تاريخ بنائها بالضبط ولكن تحتوي على بيوت محفورة في الصخور وقصور فخمة للملوك والأمراء ومدرج استعراضي، وغيرها الكثير من الأماكن والمؤسسات والمرافق التي توجد في جميع المدن الرومانية الفخمة.

ـ قلعة ألانيا: قلعة سلجوقية بناها القائد السجلوقي علاء الدين كاي كوبات في القرن الثالث عشر، تتكون من 83 برجَ مواجهة و140 برج مراقبة، كان الهدف الأساسي من بناء قلعة ألانيا من قبل علاء الدين هي توفير الحماية والأمن للمدينة برًا وبحرًا.

ـ برج قيزيل: برج سلجوقي تم إنشاؤه عام 1226 بطول 33 مترا، بناه القائد السلجوقي علاء الدين كاي كوبات كخط دفاع ومراقبة أولية لحماية المدينة من جهة الساحل.

ـ قلعة ألارا: قلعة داخلية لحماية ألانيا بجبهة دفاعية ثانية، تم إنشاؤها عام 1232 من قبل القائد السلجوقي علاء الدين كاي كوبات، تتمتع بحصانة قوية وطراز معماري سلجوقي فريد وهندسي دقيق.

ـ متحف ألانيا: تم افتتاحه عام 1967 بهدف تجميع العديد من الآثار التاريخية والمعمارية الخاصة بالعديد من الحضارات القديمة التي قطنت ألانيا على مدى التاريخ، المتحف موجود في مركز ألانيا ويمكن الدخول إليه من خلال تذاكر بأسعار طفيفة تُباع على بوابته، مكان مميز ومناسب جداً لكل محبي الثقافة والتاريخ.

– إسطنبول – عدنان عبد الرزاق