أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » داعش اختطف ثلاثين طفل وسيدة درزية ويطالب النظام بالافراج عن معتقليه مقابل الافراج عنهم

داعش اختطف ثلاثين طفل وسيدة درزية ويطالب النظام بالافراج عن معتقليه مقابل الافراج عنهم

قال مصدر محلي من قرية الشبكي للسويداء 24، أن تنظيم داعش بدأ مفاوضات مع ذوي المدنيين المختطفين لديه من النساء والأطفال، يوم أمس الجمعة 27-7-2018.

وأوضح المصدر، أن التنظيم أرسل يوم الجمعة صور أربعة عشر سيدة مختطفة لديه، جميعهم من قرية “الشبكي” التي هاجمها التنظيم فجر الأربعاء 25-7-2018، وأبلغ ذويهم في عدة اتصالات أنه يريد التفاوض عليهم.

مضيفاً أن التنظيم طالب في الاتصال الأول بسجناء لدى الحكومة السورية لم يحدد هويتهم حتى اللحظة، مقابل إطلاق سراح المختطفين لديه، الذي أرسل صور لأربعة عشر سيدة منهم فقط، دون توضيح مصير البقية.

وأكد أن عدد مفقودي القرية يزيد عن ثلاثين مواطناً، بينهم عشرين سيدة تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عام، إضافة لحوالي ستة عشر من الأطفال ذكور وأناث، إلا أن التنظيم لم يكشف حتى الآن مصير الأطفال وعدد المختطفين الكلي الموجود لديه، واكتفى بإرسال صور لأربعة عشر سيدة فقط.

وعثرت الفصائل المحلية أمس الجمعة، على جثمان سيدتين أثناء تمشيط أطراف القرية، إحداهما مصابة بطلق ناري في الرأس، والثانية كبيرة في السن متوفية نتيجة عدم قدرتها على المسير، بالإضافة لأربعة سيدات على قيد الحياة كانو مختبئين في إحدى المغر.

يذكر أن تنظيم داعش المصنف على لائحة الإرهاب الدولية اقتحم قرية “الشبكي” شرق السويداء قبل ثلاثة أيام تزامناً مع هجمات واسعة على قرى المنطقة، وارتكب أكبر مجزرة في الشبكي بحق ثلاثة وستين مدني غالبيتهم أطفال ونساء، فضلاً عن اختطافه العشرات.