وقال جنبلاط “ما من أحد يقول لي أن أسراب الطيران المتعددة الأميركية والروسية والأجنبية لم تر تلك التجمعات” التي فاجأت النظام وأغارت على جبل العرب.

وأسفر هجوم تنظيم داعش على مدينة السويداء والقرى المجاورة في منطقة جبل العرب معقل الدروز يوم الخميس عن مقتل أكثر من 250 شخصا.

واتهم جنبلاط أيضا الأسد بأنه يريد تجنيد الشبان الدروز بالقوة في منطقة جبل العرب بما في ذلك مدينة السويداء لشن هجوم على المسلحين في محافظة إدلب بشمال سوريا.

وكان العديد من قادة المجتمع والزعماء الدينيين الدروز قد رفضوا إجبار الشبان على التجنيد في الجيش خلال الصراع الذي دام سبعة أعوام في سوريا.

وقال: “يريدون التضحية بشباب جبل العرب في آتون إدلب”.

وطلب جنبلاط من روسيا حليفة الأسد الرئيسية المساعدة على منع ذلك قائلا “بقيت هناك شعرة معاوية بيننا وبين روسيا ونريد أن نحافظ عليها لكن نريد من هذه الشعرة، من هذه العلاقة، نريد ضمانة لأهل الجبل بأن يبقوا في الجبل وأن لا يستخدمهم بشار وقودا حيا ثم ميتا من أجل مآربه الشخصية.”