أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » لأن ابنته المسلمة تزوجت مسيحيا : أردني مهاجر يقتل زوج ابنته وصديقتها معتبراً ذلك جريمة شرف

لأن ابنته المسلمة تزوجت مسيحيا : أردني مهاجر يقتل زوج ابنته وصديقتها معتبراً ذلك جريمة شرف

الولايات المتحدة: أردني مهاجر يقتل زوج ابنته وصديقتها معتبراً ذلك جريمة شرف

الاتحاد برس:

قررت هيئة المحلفين في مقاطعة هاريس الأميركية،الخميس الماضي، تجريم مهاجر أردني بقتل زوج ابنته وصديقتها المقربة، بسبب “جريمة شرف” بحسب وصفه.

حيث تم إدانة “علي محمود عوض عرسان” البالغ من العمر 60 عاما في الجريمتين، بولاية تكساس، بينما كان يدبر قتل خمسة أشخاص بينهم ابنته.

وقد ارتكب الجريمة إثر هروب ابنته البالغة من العمر 23 عامًا، من مكان إقامة العائلة في مقاطعة “مونتغومري الريفية”، بعد اعتناقها المسيحية وزواجها من شاب مسيحي، بينما اعتبر عائلات الضحايا بأن الحكم السريع، يظهر أن هيئة المحلفين متأكدة من أن “عرسان”مذنب.

وقال الشقيق الأكبر لـ “كوتي بيسرز”، أحد الضحايا: “إن جرائم الشرف لا مكان لها في المجتمع الأميركي”، وأردف : “هذه ليست أحداثا غير متكررة تحدث في جزء عشوائي من العالم، إنها تحدث في أميركا وهي في تصاعد”.

وتم إدانة”عرسان” بالقتل المزدوج لكل من زوج ابنته “كوتي بيفرز” البالغ من العمر 28 عامًا،ومن ثم صديقة ابنته الناشطة الإيرانية الأصل واسمها جلاره باقر زاده، في نوفمبر 2012، وستقرر المحكمة لاحقا إن كانت سوف تحكم بالإعدام على الرجل أو السجن مدى الحياة.

واعتبر فريق الإدعاء الخاص أن “عرسان” ، وهو أب لـ 12 وله زوجتان، قام بالقتل بسبب معتقداته الدينية،

وخاطبت “آنا إيمونز ” المدعية الخاصة المحلفين قائلة: “هذه جريمة قتل متعمدة مع سبق الإصرار لتنفيذ آراء رجل واحد، الأمر بهذه البساطة”.

وأضافت: “الشرف والعار، هذا هو كل شيء”، وأضافت: “سمعته يقول إن الشرف يعني له الكثير، والطريقة الوحيدة للثأر هي القتل”.