أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون إيرانية » الريال الإيراني يصل إلى 100 ألف ريال مقابل الدولار وسط أزمة اقتصادية متزايدة والعودة الوشيكة للعقوبات الأمريكية.

الريال الإيراني يصل إلى 100 ألف ريال مقابل الدولار وسط أزمة اقتصادية متزايدة والعودة الوشيكة للعقوبات الأمريكية.

انخفض الريال الإيراني إلى أقل مستوياته أمام الدولار الأحد ليصل إلى 100 ألف ريال مقابل الدولار وسط أزمة اقتصادية متزايدة والعودة الوشيكة للعقوبات الأمريكية.

وبلغ المعدل غير الرسمي 102 ألف ريال مقابل الدولار بحلول منتصف اليوم، وذلك وفقا لبونباست، وهو أحد أدق المواقع لمتابعة العملة الإيرانية.

وأكد معدل العملة أحد التجار المتعاملين في الأسواق المالية لوكالة فرانس برس، شريطة عدم الإفصاح عن هويته.

وفقد الريال الأيراني نصف قيمته أمام الدولار في نحو أربعة أشهر، وتخطى هبوطه معدل 50 ألف ريال مقابل الدولار في مارس/آذار الماضي.

وحاولت الحكومة تثبيت المعدل عند 42 ألف ريال في إبريل/نيسان وهددت بشن حملة على السوق السوداء.

ولكن الاتجار بالعملة استمر مع قلق الإيرانيين إزاء هبوط اقتصادي مطول، مما يدعوهم للجوء إلى الدولار كسبيل آمن للاحتفاظ بمدخراتهم، أو كفرصة للاستثمال إذا ما استمر هبوط الريال.

ومع رفض البنوك بيع ما بحوزتها من دولارات بمعدل منخفض بصورة غير حقيقية، أُجبرت الحكومة على تخفيف سياستها في يونيو/حزيران الماضي، مما يسمح بالمزيد من المرونة لبعض المستوردين.

وكان التعامل مع الأزمة أحد الأسباب الرئيسية لقيام الرئيس الإيراني بإقالة رئيس البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف.

وبدأ انهيار العملة الإيرانية مدفوعا بمخاوف الولايات المتحدة في مايو/أيار الماضي بأنها ستنسحب من الاتفاق النووي الإيراني المطبق منذ عام 2015 والذي أدى إلى رفع بعض العقوبات عن إيران مقابل الحد من برنامجها النووي.

ومن المزمع أن تطبق الولايات المتحدة عقوباتها كاملة على دفعتين، الأولى في السادس من أغسطس/آب والثانية في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني، مما اجبر الكثير من الشركات الأجنبية لإنهاء تعاملاتها مع إيران.