أخبار عاجلة
الرئيسية » رياضة » ولاية مرسين التركية : لقاء رياضي مرتقب بالملاكمة بين قيادي في الجيش الحر وإيراني من الحرس الثوري

ولاية مرسين التركية : لقاء رياضي مرتقب بالملاكمة بين قيادي في الجيش الحر وإيراني من الحرس الثوري

تشهد ولاية مرسين التركية لقاءً رياضيا مرتقبا يجمع لاعب سوري كان يشغل قائدا ثوريا في سورية، و لاعب إيراني آخر، ينتمي للحرس الثوري الإيراني الذي يُقاتل إلى جانب قوات النظام.

ويتوقع أن يعقد اللقاء في رياضة “الكيك بوكسينغ”، عند الساعة السادسة مساء يوم السابع عشر من شهر آب / أغسطس المقبل، حسب ما ذكرته وكالة ستيب نيوز.

ويعتبر القيادي “نضال محمد الفاخوري” المقلب بـ “أبي عدي”، هو أحد أبطال رياضة الكيك بوكسينغ، في تركية حاليا، وكان قائد كتيبة في الجيش الحر في مدينة حمص، وخاضَ معارك عديدة أثناء حصار قوات النظام لها ما بين عامي 2012 و2014.

وكشفت ذات المصادر، أن اللاعب الإيراني عندما علم أن منافسه كان قائدا بالثورة السورية، قلب المباراة بعنصريته إلى تحدي طائفي، ونفس الشيء بالنسبة إلى اللاعب السوري، الذي يكن في قلبه انتقاما شديدا إزاء الحرس الثوري كونه قتل شقيقه وزوجته خلال الحرب في حمص، مما يستدعي الإعلام الثوري لدعم هذا البطل الذي سوف يلعب باسم الثورة ويرفع علمها في حلبة المباراة.

و صرح الرياضي محمد الفاخوري قائلا : “معنوياتي عالية جدا، وأنا أنتظر هذا اللقاء بفارغ الصبر، وبالنسبة لي، فأنا واثق من الفوز، وسأنتقم لشهدائنا الأحرار (بإذن الله) فالانتقام هو هدفي الأول، ثمَّ المتابعة في رياضتي التي أحبها”.