أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » نزوح نحو 6500 شخص يومياً في سورية في النصف الأول من 2018

نزوح نحو 6500 شخص يومياً في سورية في النصف الأول من 2018

أعلنت الأمم المتحدة أن نحو 1.2 مليون شخص شردوا في سورية خلال النصف الأول من العام الحالي، أي أكثر من 6500 شخص يوميا.

جددت الأمم المتحدة في بيان أصدرته أمس الثلاثاء، الإعراب عن القلق البالغ بشأن المعلومات التي تفيد باستمرار موجات النزوح واسعة النطاق بأنحاء سورية، وأثرها على المدنيين. وبيّنت أن ما يقرب من 1.2 مليون شخص شردوا في النصف الأول من عام 2018، أي أكثر من 6500 شخص يوميا.

وقالت أري كونيكو من مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة إن أكبر موجة نزوح داخلي حدثت في إدلب في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2018، حين شردت العمليات الهجومية التي نفذها النظام السوري ما يقرب من 400 ألف شخص.

وأوضح البيان أن أكبر موجات النزوح في سورية حصلت في درعا أخيراً، عندما دفعت العمليات العسكرية أكثر من 300 ألف شخص إلى مغادرة ديارهم.

وأشار إلى أن حجم النزوح يلقي أعباءً كبيرة على المجتمعات المضيفة، التي تتحمل فوق طاقتها لدعم الأعداد الكبيرة من الوافدين.

وتواصل الأمم المتحدة الاستجابة للمحتاجين، وخصوصاً النازحين داخليا. وفي شهر يونيو/حزيران قدمت الأمم المتحدة المساعدات الغذائية لأكثر من 400 ألف شخص في شمال غرب سورية، ونحو 100 ألف في الجنوب عبر العمليات العابرة للحدود.