أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » مقتل ثلاثة صحافيين روس في جمهورية أفريقيا الوسطى خلال تصوير فيلم وثائقي عن نشاط شركة “فاغنر”

مقتل ثلاثة صحافيين روس في جمهورية أفريقيا الوسطى خلال تصوير فيلم وثائقي عن نشاط شركة “فاغنر”

أفادت تقارير إعلامية، مساء الثلاثاء، بمقتل ثلاثة صحافيين روس في جمهورية أفريقيا الوسطى كانوا يتولون تصوير فيلم وثائقي عن نشاط شركة “فاغنر” العسكرية الخاصة غير المسجلة رسمياً، والتي ذاع صيتها، بعد مشاركة عناصرها في المعارك في محيط تدمر السورية عام 2016.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية أسماء القتلى، وهم المراسل الحربي أورخان جمال، والمصور كيريل رادتشينكو، والمخرج ألكسندر راستورغويف، مشيرة إلى أنه تم نقل جثامينهم إلى بانغي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، أفادت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، بالعثور على جثامين ثلاثة أجانب في أفريقيا الوسطى، ويفترض أنهم روس.

وبحسب وكالة “رويترز”، فإن الصحافيين الثلاثة لقوا حتفهم في كمين نصبه مجهولون وأطلقوا النار على سيارتهم، بينما أفاد مصدر في الشرطة المحلية بأن أحد القتلى كان بحوزته بطاقة صحافية روسية وتذكرة طيران من موسكو إلى الدار البيضاء، وأخرى من الدار البيضاء إلى بانغي.

وذكّرت “رويترز” بأن روسيا زودت قوات الأمن في جمهورية أفريقيا الوسطى في وقت سابق من هذا العام، بأسلحة خفيفة، وأوفدت بضع مئات من المدربين العسكريين والمدنيين لتدريب أفراد الأمن في البلاد التي تشهد أعمال عنف منذ عام 2013.

إلا أن صحيفة “لوموند” الفرنسية نشرت في أبريل/نيسان الماضي تحقيقا أفادت فيه بوجود مرتزقة روس في أفريقيا الوسطى، وهو ما كتبت عنه صحيفة “نوفايا غازيتا” الروسية لاحقا أيضا.