أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار السوريين » وزارة الأوقاف التابعة للنظام تحرق كتب ابن تيمية في الغوطة الشرقية… وتهدد من يمتلكها بالاعتقال

وزارة الأوقاف التابعة للنظام تحرق كتب ابن تيمية في الغوطة الشرقية… وتهدد من يمتلكها بالاعتقال

ورد مارديني – ريف دمشق

أعلنت وزارة الأوقاف التابعة للحكومة السورية، عن بدء تنفيذ جولات لمصادرة الكتب الوهابية، وكتب ابن تيمية، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وكشف نبيل سليمان (مدير مكتب الأوقاف)، لمصادر موالية للنظام، عن بدء تنفيذ الجولات الميدانية في كل الأماكن لمصادرة الكتب الوهابية ومنع تداولها، وقيام لجان مختصة بحرق الكتب التي وجدت في الغوطة الشرقية.

وقال أيمن محمد، (شاب من الغوطة الشرقية)، إن وزارة الأوقاف “أرسلت أشخاصاً وسلمتهم إدارة المساجد في الغوطة الشرقية، بهدف مراقبة أي تحرّك شبابي، ونشر سياسة الولاء للحاكم، وتأييده بين الناس، كما حرقت كل الكتب الوهابية أمام أعيننا، وهددت كل من يملكها في منزله بالاعتقال”، حسب قوله.

وكانت وزارة الأوقاف أصدرت تعميماً قبل يومين، يؤكد على تتبع القرار الصادر من وزارة الاوقاف رقم /٥٤١/ المؤرّخ بتاريخ ٢٠١٢/١١/٢٧ الموجه الى مديري وزارة الأوقاف، والمفتين، والخطباء، وأئمة المساجد، ومديري المعاهد والثانويات الشرعية، ومدراء المعاهد، بالطلب منهم التدقيق في كافة مكتبات المساجد والمعاهد والمدارس الشرعية، والتشديد والتدقيق عن وجود كتب أو كتيبات “وهابية”، أو فتاوى ابن تيمية، ومؤلفاته ومصادرتها فوراً، ومنع تداولها في أي مؤسسة دينية.

المصدر: الحل السوري