أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مصعّداً لهجته ورافضاً تأجيل الجامعيين: النظام يشن حملة كبيرة للتجنيد في الكسوة بريف دمشق.. والسوق بعد العيد

مصعّداً لهجته ورافضاً تأجيل الجامعيين: النظام يشن حملة كبيرة للتجنيد في الكسوة بريف دمشق.. والسوق بعد العيد

سليمان مطر – ريف دمشق

بدأت قوات النظام في مدينة الكسوة في ريف دمشق الغربي بحملة لتجنيد الشبان في صفوفها، وسوقهم للخدمة العسكرية، بشكل مكثف، حيث سُجلت قوائم بمئات الأسماء، بعد تهديدات من المفارز الأمنية في المدينة بمداهمة المنازل في حال عدم تسجيل أسماء المتخلفين والمطلوبين للخدمة الاحتياطية.

عمر الكسواني (متخلف عن الخدمة العسكرية) ذكر لموقع الحل أنّ قوات النظام “صعدّت لهجتها تجاه المطلوبين للخدمة العسكرية، وأبلغت الأهالي عبر لجان المصالحة بضرورة الانضمام لها في فترة قصيرة، وقد تم تسجيل قوائم بأسماء مئات الشباب من المدينة ومحيطها، وسيتم سوقهم للخدمة بعد عيد الأضحى مباشرةً”.

وأضاف المصدر أنّ عملية السوق “كانت مقررة خلال الأسبوع الحالي، إلّا أنّ مطالب من لجان المصالحة في المدينة أدت لتأجيلها لمدة شهر، وذلك لإبقاء المطلوبين للخدمة في المدينة خلال فترة العيد”. كما أكدّ أنّ قوات النظام “لم تراع أوضاع عدد من الجامعيين المنقطعين عن دراستهم خلال السنوات الماضية، بسبب الملاحقة الأمنية، حيث طلبوا تأجيل خدمتهم، الأمر الذي قوبل بالرفض القاطع”، حسب المصدر.

تجدر الإشارة إلى أنّ قوات النظام لم يسبق لها أن هددت المناطق التي نفذت فيها اتفاقيات مصالحة من قبل، وما حصل في الكسوة ينذر بمرحلة جديدة ستعود فيها قوات النظام “للقبضة الأمنية” في تعاملها مع المناطق التي تسيطر عليها، بحسب ناشطين.

التدوينة مصعّداً لهجته ورافضاً تأجيل الجامعيين: النظام يشن حملة كبيرة للتجنيد في الكسوة بريف دمشق.. والسوق بعد العيد ظهرت أولاً على موقع الحل السوري الأخباري.

المصدر: الحل السوري