أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » الليرة التركية تعاود الانخفاض قبل محادثات مع مسؤولين أميركيين

الليرة التركية تعاود الانخفاض قبل محادثات مع مسؤولين أميركيين

انخفضت الليرة التركية مقابل الدولار اليوم الأربعاء، متخلية عن بعض المكاسب التي حققتها أمس الثلاثاء، وذلك قبيل محادثات بين مسؤولين أتراك وأميركيين في واشنطن في مسعى لتسوية خلاف ألحق الضرر بالعملة.

وبحلول الساعة 05:56 بتوقيت غرينتش، بلغت العملة التركية 5.26 ليرات للدولار، متراجعة من مستوى إغلاق يوم الثلاثاء البالغ 5.2260 ليرات، حين ارتفعت العملة بعد أنباء عن أن وفدا تركيا سيذهب إلى واشنطن لإجراء محادثات على أمل تهدئة التوترات بين البلدين.

وانخفضت الليرة نحو 27% هذا العام و5.5% يوم الإثنين الماضي إلى 5.4250 ليرات للدولار، مسجلة أدنى مستوى لها على الإطلاق وأكبر انخفاض في جلسة واحدة في نحو 10 سنوات. جاء الانخفاض يوم الإثنين بعد أن قالت واشنطن إنها تراجع الإعفاءات الممنوحة للصادرات التركية إلى السوق الأميركية.

وفي نهاية الأسبوع، قال الممثل التجاري الأميركي إن الولايات المتحدة تراجع إعفاء تركيا من الرسوم الجمركية في السوق الأميركية، وهي خطوة قد تؤثر على صادرات تركيّة بقيمة 1.7 مليار دولار.

وتوقع المحلل التركي جواد غوك لـ”العربي الجديد”، استمرار تراجع سعر صرف العملة التركية، على وقع استمرار التصعيد بين أنقرة وواشنطن وفرض بلاده عقوبات على وزيري العدل والداخلية الأميركيين، أو تفاقم الخلاف لتبدأ عقوبات أميركية جديدة، سواء على شخصيات حكومية ورجال أعمال أو، وهو الأخطر برأيه، على كيانات ومؤسسات اقتصادية تركية، كقطاع المصارف.

وأضاف غوك أن أسباب استمرار تراجع سعر صرف الليرة، تأتي جراء التوتر مع الولايات المتحدة أولاً، واستمرار خفض الوكالات العالمية التصنيف الائتماني لتركيا وعدم قدرتها على إيفاء الالتزامات المالية، إضافة إلى تأثر تركيا بالعقوبات الأميركية التي فُرضت على إيران.

المصدر: العربي الجديد