أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » سجنه داعش وعذبه لأشهر: صحفي إسباني يعود للرقة لمواجهة سجّانيه

سجنه داعش وعذبه لأشهر: صحفي إسباني يعود للرقة لمواجهة سجّانيه

عاد الصحفي الإسباني ريكاردو غارسيا الذي بقي مختطفاً لدى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) لمدة ثمانية أشهر، إلى مدينة الرقة حيث كان سجيناً، ليواجه اثنين من الرجال المسؤولين عن سجنه وتعذيبه.

واختطف الصحفي الاسباني في أيلول (سبتمبر) من عام 2013 في سوريا مع صحفي آخر يحمل الجنسية ذاتها، ثم جرى إطلاق سراحه في نهاية شهر (آذار) من عام 2014.

وواجه غارسيا الرجلين اللذين اعتقلا في مطلع العام الحالي على يد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ويقيمان في أحد سجونها، ووصفهما بأنها “جبانان فرّا من أرض المعركة”، وهو ينظر بعينهما في غرفة واحدة.

ورفض الرجلان المعتقلان الحديث مع الصحفي الاسباني الذي ذهب إلى الرقة بمراقبة طاقم قناة BBC البريطانية، وفق ما ذكره خلال مقابلة متلفزة.

وبيّن الرجل أن المعتقلين الاثنين يذكرانه بصدام حسين ومعمر القذافي حيث “قاما طول حياتهما بتعذيب الناس لكن عندما شعرا بالخطر استسلما محاولين البقاء على قيد الحياة”، وفق قوله.

وذكر الصحفي أنه لا يؤمن بعقوبة القتل، ويتمنى أن يبقى عنصرا داعش المسؤولان عن تعذيبه في السجن طيلة حياتهما.