أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » خوفاً من تقدم النظام وحشوده بالمنطقة: المعارضة تفجّر جسرين في سهل الغاب بريف حماة

خوفاً من تقدم النظام وحشوده بالمنطقة: المعارضة تفجّر جسرين في سهل الغاب بريف حماة

فجّرت فصائل المعارضة، اليوم، جسرين يصلان مناطق سيطرتها بمناطق سيطرة قوات النظام في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، وذلك عبر تفجير ألغام أرضية وُضعت على الجسرين.

وقال الناشط الإعلامي إياد الحسين، لموقع الحل، إن “فصائل المعارضة فجّرت الجسر الواصل بين قرية الشريعة الخاضعة للمعارضة وقرية الكريم الخاضعة للنظام وكذلك الجسر الواصل بين قرية جسر بيت الراس الخاضعة للمعارضة وقرية الجيد الخاضعة لسيطرة النظام، وذلك تحسباً لأي تقدم لقوات النظام والمليشيات المساندة لها باتجاه مناطق سيطرة المعارضة”.

وأوضح الحسين أن الأهالي في قريتي التوينة و الحويز منعوا الفصائل من تفجير الجسرين حتى يكون هناك عمل عسكري وتقدم واضح لقوات النظام باتجاه المنطقة. مشيراً إلى أن الأهالي في قريتي الشريعة وجسر بيت الراس نزح عدد كبير منهم باتجاه المناطق المجاورة، وذلك كإجراء احترازي خوفاً من ردة فعل قوات النظام على تفجير الجسرين، بحسب وصفه.

واستقدمت قوات النظام خلال الأيام الماضية الكثير من التعزيزات العسكرية إلى خطوط جبهات القتال في ريفي حماة و إدلب، من أجل عمل عسكري ضخم تحدثت عنه من أجل السيطرة على مناطق سيطرة المعارضة الممتدة من ريف حماة وحتى الحدود التركية.

هاني خليفة – حماة