أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » صورة حديثة لمبارك تثير جدلاً

صورة حديثة لمبارك تثير جدلاً

رغم تواريه عن المشهد العام منذ سنوات فإن ظهور الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك لا يزال يثير الجدل في أوساط مؤيديه ومعارضيه على حد سواء، وما كادت صورة حديثة له تظهر للعلن، أخيراً، إلا وتبعتها تعليقات مختلفة تتحدث عن الحالة التي بدا عليها الرجل التسعيني المتأثر بوضوح بعلامات السن المتقدم.

وعلى الجانب الآخر، لم يفوت معارضو مبارك الفرصة، وانخرطوا في تعليقات تنال من فترة حكم الرجل الذي ينسبون إليه الكثير من المخالفات – أدانه القضاء في بعضها بأحكام نهائية -، وطالت التعليقات كذلك الأثاث الذي ظهر مبارك جالساً عليه، واستشهد المعلقون بتقرير صحافي نشرته صحيفة «الوطن» اليومية المحلية نشر تكلفة شراء الكرسي الفاخر الذي جلس عليه رئيس مصر الأسبق والذي بلغ أكثر من 20 ألف جنيه مصري (1100 دولار تقريبا).

لكن التعليق على «كرسي مبارك» لم يبد رائقاً لنجله الأكبر علاء، والذي استخدم منصته الإلكترونية الرسمية على موقع «تويتر» ليشن هجوماً لاذعاً على التقرير ومن تداولوه، وعدّ ذلك «تفاهة»، داعياً إلى «الاهتمام بمشاكل الناس».

وبدا لافتاً أن نجل مبارك والذي لم يعرف عنه وعائلته التعليق على الأوضاع السياسية والاقتصادية الراهنة، شارك صورة التقرير الذي أثار غضبه، مصحوباً بتعليق من أحد المتابعين، والذي علق ساخراً على ثمن الكرسي بالقول إن مبارك «ربما كان اشترى ذلك الكرسي، بـ200 جنيه، عندما كان الدولار بـ5 جنيهات في عهده»، في إشارة ذات دلالة على أثر تعويم العملة المصرية على دخل المصريين في سنوات ما بعد رحيل مبارك عن السلطة.

وتفاعلت التعليقات المصاحبة للصورة، إلى حد اختلاق ما يشبه معركة بين فريق متشف عدّها «عبرة وعظة»، وآخر دشن وسماً على «تويتر» تحت اسم «سلامتك يا حسني مبارك»، أظهروا من خلاله عدداً من المقاطع المصورة، وعبارات الدعم والتأييد للرجل الذي تربع على سدة الحكم في مصر لنحو ثلاثين عاماً.

المصدر: الشرق الأوسط



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع