أخبار عاجلة
الرئيسية » سينما وتلفزيون » شاهد أفضل 10 أفلام رومانسية أجنبية

شاهد أفضل 10 أفلام رومانسية أجنبية

ترغب فئة كبيرة من عشاق الفن السابع في متابعة الأفلام الرومانسية دون سواها، وظهرت في تاريخ السينما العالمية عدة أفلام رومانسية لا يمكن نسيانها أو تغييبها عند رسم قائمة بأفضل الأفلام الرومانسية الأجنبية التي تألق فيها الممثلون في نقل قصة غرامية واقعية أحياناً أو نسج أحداث رواية رومانسية تختلط فيها الكوميديا بالغرام.

نقدم لكم هذه القائمة في أشهر وأفضل 10 أفلام رومانسية أجنبية في تاريخ السينما العالمية:

One Day

رغم عدم حصوله على أي جائزة من الأكاديميات المهتمة بالأفلام، منذ إنتاجه في عام 2011، شهد فيلم One Day نجاحا منقطع النظير بين متابعي الأفلام الرومانسية الأجنبية بسبب قصته الواقعية وعمق العلاقة التي جمعت بين بطلي الفيلم “أيما مورلى” و”ديكستر مايوهيو”، والتي استمرت لمدة عشرين سنة.

أحداث الفيلم بدأت، في عام 1988، بعد يوم واحد من تخرج البطلين في الكلية، ونشأت علاقة غرام بينهما استمرت مدى الحياة رغم الفوارق الاجتماعية بين الحبيبين.

ما يميز هذا الفيلم عن باقي الأفلام الرومانسية أنّك تعيش أطوار قصة حب على مدار 22 عاماً دون أن تشعر بالملل خاصة وأنّنا لن نتتبعهم في كل يوم، بل ركّز المؤلف على يوم واحد من كل سنة، وهو يوم 15 من شهر يوليو/تموز، الذي سيكون حافلاً بالأحداث وسيعرّض علاقتهما أحياناً للخطر لكنها ستصمد دائماً أمام الصعوبات والعراقيل التي نشاهدها في أطوار الفيلم والتي تكون في أغلبها واقعية وقد واجهها أغلب المتحابين.

The Notebook

تمّ إنتاج هذا الفيلم عام 2004، وحاز على 11 جائزة من بينها أفضل عمل درامي لسنة 2005، وأفضل دور ممثلة في فيلم للنجمة الكندية رايتشل ماك أدامز، وقد حظي الفيلم بإعجاب الجماهير والنقاد حول العالم باعتباره من أفضل الأفلام الرومانسية الأجنبية في تاريخ السينما العالمية.

تدور أحداث الفيلم حول قصة حب جمعت بين الفتاة “آلي”، والتي جسدت الدور في الفيلم البطلة رايتشل ماك أدامز، والشاب “نوح”، الذي لعب الدور بإتقان النجم الكندي رايان غوسلينغ، إلا أنّ فقر الشاب جعل آلي تبتعد عن حبيبها بأمر من عائلتها الأرستقراطية وتوافق على الارتباط بـ “لون”، الجندي الوسيم.

وتشاء الأقدار أن تشاهد آلي صورة لحبيبها السابق نوح في إحدى الصحف، بعد أن أعاد بناء المنزل القديم الذي كانا يقفان أمامه وقد حوّله إلى قصر بديع، فتقع في حيرة بين استعادة مشاعرها تجاه حببيها الأول أو المحافظة على حياتها المستقرة، لكنها في الأخير رضخت لقلبها وعادت إلى الحب القديم.

الفيلم عاطفي ورومانسي إلى أقصى الحدود، وقد تمّ اقتباسه من قصة بنفس العنوان، للمؤلف نيكولاس سباركس.

Titanic

يبقى فيلم تيتانيك، للمخرج الأميركي جيمس كامرون وتمثيل النجم الأميركي ليوناردو ديكابريو والممثلة الإنكليزية كيت وينسليت، من أفضل أفلام الدراما الرومانسية الأجنبية على الإطلاق وقد سجّل ثاني أعلى الإيرادات في تاريخ السينما العالمية بمختلف أنماطها، بفضل عائدات مالية وصلت إلى 1.8 مليار دولار أميركي سنة 1998، وحصوله على 11 جائزة أوسكار من مجموع 14 تمّ ترشيحه إليها في عام 1997، موسم بداية بثه في قاعات السينما العالمية.

الفيلم يجمع بين الرومانسية والإثارة والدراما ويتناول علاقة حب نشأت، بين “جاك دوسن” و”روز بوكاتر”، على متن أول رحلة لسفينة “آر إم إس تايتانك” في عام 1912، بعد أن حاولت روز الانتحار من أعلى السفينة لكن الشاب الوسيم جاك أنقذها وتطورت العلاقة بينهما خلال الرحلة لتصبح قصة رومانسية سرعان ما انتهت بعد غرق السفينة وموت جاك الذي آثر روز عن نفسه وأنقذها من الموت ثانية لتبقى هذه القصة خالدة في أذهان المشاهدين وجماهير الأفلام الرومانسية.

إلى جانب نجاح فيلم تيتانيك في تحقيق إيرادات سينمائية هامة، نجحت أغنية الفيلم للفنانة الكندية “سيلين ديون”، MY HEART WILL GO ON، في تحقيق انتشار واسع بعيدا عن الفيلم وتخطي رقم المليون و300 ألف نسخة كمبيعات في العام الأول من إنتاج الفيلم.

Four weddings and a Funeral

فيلم من الكوميديا الرومنسية الذي تمّ إنتاجه في المملكة المتحدة في سنة 1994 وبلغت تكلفته 4.4 ملايين دولار، في حين حقّق أرباحاً في موسمه الأول قدرت بـ 245,700,832 دولارا.

تدور أحداث الفيلم حول قيام مجموعة من الأصدقاء بحضور حفلات زفاف دون امتلاك دعوات رسمية من العريس أو العروس، ويتواصل الأمر على هذا النحو إلى أن يقابل الشاب “تشارلز” الحسناء الأميركية “كاري” في إحدى المناسبات، وقد تعلقّ بها وأحبّها من النظرة الأولى، غير أنّ هذه العلاقة لم يكتب لها النجاح خلال الحفلات الأربع التي قابلها فيها لأسباب مختلفة إلى أن يصل الأمر إلى وفاة أحد أصدقائه وتنتقل القصة الرومانسية من قاعات الحفلات إلى الجنازة.

Moulin Rouge

يعتبر فيلم Moulin Rouge من أفضل الأفلام الرومانسية الموسيقية التي نالت إعجاب الجمهور والنقاد، إذ حصد جائزتي أوسكار من مجموع ثمانٍ ترشح إليها في عام 2001 وفاز بثلاث جوائز غولدن غلوب من مجموع ست، ورغم كونه فيلم موسيقيّ إلا أنّه ترشح لجائزة أفضل فيلم وهو إنجاز سبقه إليه فقط فيلم “الجميلة و الوحش” في سنة 1991.

تدور أحداث الفيلم، في عام 1899، حول الشاعر البريطاني كريستيان الذي توجه إلى باريس للانخراط في عالم المخدرات ومشاهدة راقصات الملاهي ومجالسة فتيات الليل، ليقع في حب نجمة كباريه “الطاحونة الحمراء”، “ساتين”، المصابة بمرض عضال. ووسط عالم الليل، يحاول كريستيان التغلب على الظروف الصعبة والانتصار لحبّه مع راقصة الملهى، والتي ينافسه على قلبها مدير المحلّ الذي استخدم جميع الأساليب للتفريق بينهما.

Beauty and the Beast

حقق الفيلم الرومانسي “الحسناء والوحش”، في نسخته الأخيرة التي أنتجت سنة 2017، إيرادات كبيرة تخطت المليار دولار أميركي بعد عرضه في أكثر من 4000 دار عرض حول العالم.

الفيلم المقتبس من الحكاية الخرافية الخيالية، من بطولة النجوم السينمائيين “إيما واتسون” و”دان ستيفنز” والفائز بالأوسكار “كيفين كلاين”، وتدور أحداثه حول أمير شاب تعرض للسحر وسجن داخل هيئة وحش فلا يمكن إزالة هذا السحر إلا إذا وقعت فتاة في حبه حبّا صادقا وتعلم الأمير كيف يحب، لتنطلق رحلة البحث عن الأميرة العاشقة.

الفيلم من أروع أفلام الأنيميشن الرومانسية التي أنتجتها شركة ديزني ويمكن مشاهدته للكبار والصغار.

The Vow

فيلم The Vow أو “النذر” من أفضل الأفلام الرومانسية الأجنبية المستوحاة من قصة حقيقية، وهو ما تميّزت به أفلام هوليوود خلال العشر سنوات الأخيرة.

ويستعرض الفيلم قصة زوجين تعرضا لحادث سيارة أليم، بعد أربعة أعوام على زواجهما، لتدخل الزوجة “بيجي” في غيبوبة طويلة وتصاب بعدها بفقدان ذاكرة حاد أنساها زواجها وأعادها إلى تذكر منزل والديها وخطيبها الأول، لتنطلق رحلة الزوج “ليو” في كسب قلب حبيبته من جديد بعد أن نسيه عقلها في حين تسعى الزوجة لبداية حياة جديدة بعيدا عن زوجها.

الفيلم أنتج في سنة 2012 وهو من بطولة النجمة الكندية راشيل ماك آدمز، والممثل الأميركي تشانينغ تاتوم.

Her

من فئة الأفلام الرومانسية المزدوجة بالخيال العلمي، حيث عرض في سنة 2013 وبطولة كل من خواكين فينيكس، سكارليت جوهانسون، إيمي آدامز وروني مارا.

قصة الفيلم فريدة من نوعها وتتمحور حول علاقة تربط “ثيودور”، وهو كاتب رسائل وخطابات، بنظام تشغيل ذي صوت وشخصية أنثى. وسرعان ما يجد ثيودور نفسه منجذباً لصوت “سامانتا”، التي تقضي معه وقتاً طويلاً وكوّنا بذلك علاقة أوثق وأقرب، ليصطدم الرجل في الأخير بحقيقة أنّ سامانتا تخاطب آلاف الأشخاص الآخرين الذين اقتنوا نفس نظام التشغيل ووقعوا في حب نفس الصوت الأنثوي الناعم.

500days of summer

صدر فيلم “500days of summer” في عام 2009 وتقاسم أدوار بطولة هذا العمل الرومانسي كل من النجمين الأميركيين جوزيف جوردن وزوي ديسكانل، في حين تجاوزت إيراداته 70 مليون دولار مقابل مصاريف إنتاج لم تتجاوز 7.5 ملايين دولار.

اعتبر النقاد والجماهير هذا الفيلم الرومانسي من أفضل الأعمال في فئة الكوميديا الرومانسية لسنة 2009، إذ تدور أحداث الفيلم حول علاقة الحب التي جمعت بين “توم هانسون” و”سمر” رغم عدم إيمان الفتاة بجدوى العلاقات الغرامية في هذا العالم ومصارحتها الشاب الرومانسي أنهما أصدقاء فقط، ليغرق في شعوره بالشفقة على حاله ويصاب بنوبة اكتئاب شديدة، لكن بعد مرور 500 يوم عن علاقتهما يتقابلان في حفل زفاف ويشتعل الحب من جديد بينهما لكن هذه المرة من الجانبين.

Romeo and Juliet

رغم تعدد نسخ فيلم “Romeo and Juliet” أو “روميو وجولييت”، المقتبسة جميعها من رواية التراجيديا الرومانسية لويليام شكسبير، إلا أنّ نسخة سنة 2013 تبقى الأروع من حيث جمالية الإخراج وقوة التمثيل، وتقاسم دور البطولة كل من الممثلين “دوغلاس بوث” و”هيلي ستاينفيلد”.

وتدور أحداث القصة الشهيرة حول زواج روميو وجولييت السري بسبب الصراعات العائلية القديمة بين العائلتين وتعقد الأمور أكثر فأكثر بعد ارتباطهما، لذلك يحاول العاشقان التخطيط من أجل تحقيق غايتهما واستكمال بقية حياتهما جنبا إلى جنب، لكن يأبى القدر ذلك وتحدث مأساة لم يكن يتوقعها أحد.