أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » الى المهاجرين : تجنبو الدوس على إبر مدمني الهيروئين الملقاة بالحدائق : انتقال إيدز لطفل سوري بسببها

الى المهاجرين : تجنبو الدوس على إبر مدمني الهيروئين الملقاة بالحدائق : انتقال إيدز لطفل سوري بسببها

تسبب إكتشاف الأطباء في مشفى فيروس نقص المناعة المكتسب في حقنة دهس عليها طفل (٥ أعوام)، في ساحة لعب في حي كرويتسبيرغ في العاصمة برلين، بصدمة لدى أهله.

وكان الطفل حسان ك. (اسم مستعار) يلعب على الساعة السادسة تقريباً من مساء الاثنين الثالث من شهر أيلول/سبتمبر الحالي في منطقة خضراء من شارع شتالشرايبرشتراسه.
وكانت والدته البالغة من العمر ٣٥ عاماً، أسماء ك. (اسم مستعار)، تجلس على مقعد على بعد أمتار قليلة منه، فجاءها حسان راكضاً وهو يصرخ. وكان الإبرة قد ثقبت نعل حذائه الرياضي، فسحبتها في ردة فعل انعكاسية. وبعد خلعه الحذاء بدا من الواضح أن الإبرة انغرزت بعمق عدة ميليمترات في الأصبع الأكبر لقدمه اليسرى. وكانت الدماء تنزف من مكان الغرزة.
وذهبت الأم مع ابنها فوراً إلى مشفى “برلين- فريدريشسهاين”، فتم تحويلها إلى قسم إسعاف الأطفال في مشفى فيرشوف التابع لمشفى شاريتيه.

وقالت والدته أسماء لصحيفة “بيلد” إنه توجب على حسان إن يخضع لفحوصات على مدار ٦ ساعات.
وأشارت الأم إلى أنه وبإجراء فحص سريع، تبين أن فيروس نقص المناعة المكتسب كان موجوداً في الحقنة، وأن أبكر مدة لاكتشاف فيما إذا كان ابنها قد أصيب بالعدوى هي خلال ٦ أسابيع.
وبين ينس بترسن (٤٨ عاماً) المتحدث باسم مركز المساعدة بخصوص مرض الأيدز في برلين أن الجسم يتطلب هذه الفترة حتى يشكل أجساماً مضادة للفيروس، التي سيُمكن حينئذ إثبات وجودها في الدم. وأحجم الأطباء عن اللجوء إلى علاج وقائي يدوم ٤ أسابيع بأدوية فيروس نقص المناعة المكتسب، ذات الآثار الجانبية القوية.
وبين بترسن أن الفيروس ليس قادراً على العيش خارج الجسم لفترة طويلة، وأن احتمال العدوى ضعيف، مبيناً أنه يُفترض أن الأمر يتعلق بحقنة عليها دماء طازجة.
إلا أن الأم خائفة جداً، فتقول إن “الانتظار مدة ٦ أسابيع لا يحتمل، نحن منهارون نفسياً. ماذا إن كانت نتيجة فحص فيروس نقص المناعة المكتسب ايجابية؟ وماذا لو حقن أطفال آخرون أنفسهم؟”. سيما وأن العشرات من الحقن مرمية في المكان.
وتنتقد الأم عدم بذل شركة بناء “في بي إم” المؤجرة جهداً لايجاد حلول لتعاطي المدمنيين حقن المخدرات خلال النهار أمام أعين الأطفال.
وقالت المتحدثة باسم الشركة شتيفي بيانكا إنهم يأسفون شديد الأسف لحدوث هذه الواقعة المأساوية مع هذا الولد، مضيفة أنهم يأخذون الوضع بجدية بالغة، مشيرة إلى أن القائم بتصريف الأعمال لديهم يراقب يومياً الوضع ويبلغ عن الأمور اللافتة للنظر، وأنه سيتم العمل على إجراءات أمن إضافية بالتنسيق مع الشرطة وسلطات الحي.
يقول غوتز مولر (٥١ عاماً) من الحزب المسيحي الديمقراطي في كرويتسبيرغ-فريدريشسهاين، إن هذه الواقعة كارثية تماماً، وإنه يجب أن يتمكن الأطفال من اللعب في ساحات اللعب دون أي مخاطر.
(بيلد)